Tahdzib al-Tahdzib - Ibn Hajar Asqalany

[ 301 ] م 4 مسلم والأربعة إبراهيم بن مهاجر بن جابر البجلي أبو إسحاق الكوفي روى عن طارق بن شهاب وله روية والشعبي وإبراهيم النخعي وأبي الشعثاء وأبي الأحوص وغيرهم وعنه شعبة والثوري ومسعر وأبو الأحوص وأبو عوانة وغيرهم قال بن المديني له نحو أربعين حديثا وقال الثوري وأحمد بن حنبل لا بأس به وقال يحيى القطان لم يكن بقوي وقال أحمد قال يحيى بن معين يوما عند عبد الرحمن بن مهدي وذكر إبراهيم بن مهاجر وآخر فقال ضعيفان فغضب عبد الرحمن وكره ما قال وقال عباس عن يحيى ضعيف وقال العجلي جائز الحديث وقال النسائي في الكنى ليس بالقوي في الحديث وقال في موضع آخر ليس به بأس وقال بن عدي هو عندي أصلح من إبراهيم الهجري وحديثه يكتب في الضعفاء قلت وقع في مسند أثر علقه البخاري في المزارعة وقال النسائي أيضا في التمييز ليس بالقوي وقال بن سعد ثقة وقال بن حبان في الضعفاء هو كثير الخطأ وقال الحاكم قلت للدارقطني فإبراهيم بن مهاجر قال ضعفوه تكلم فيه يحيى بن سعيد وغيره قلت بحجة قال بلى حدث بأحاديث لا يتابع عليها وقد غمزه شعبة أيضا وقال غيره عن الدارقطني يعتبر به وقال يعقوب بن سفيان له شرف وفي حديثه لين وقال الساجي صدوق اختلفوا فيه وقال أبو داود صالح الحديث وقال أبو حاتم ليس بالقوي هو وحصين وعطاء بن السائب قريب بعضهم من بعض ومحلهم عندنا محل الصدق يكتب حديثهم ولا يحتج به قال عبد الرحمن بن أبي حاتم قلت لأبي ما معنى لا يحتج بحديثهم قال كانوا قوما لايحفظون فيحدثون بما لايحفظون فيغلطون ترى في أحاديثهم اضطرابا ما شئت (38301)
[ 302 ] تمييز إبراهيم بن مهاجر الأزدي الكوفي عن الأعمش وجعفر بن محمد وغيرهما روى عنه حفص بن راشد وحسن بن حسين العرني ذكره الخطيب في المتفق (38302)
[ 303 ] تمييز إبراهيم بن مهاجر بن مسمار المدني عن صفوان بن سليم وغيره روى عنه معن بن عيسى وغيره ضعفوه أيضا وهو متأخر الطبقة عن البجلي (38303)
[ 304 ] أبي داود إبراهيم بن مهدي المصيصي بغدادي الأصل روى عن حفص بن غياث وهشيم وابن إدريس وابن عيينة ومعتمر وفرج بن فضالة وأبي عوانة وغيرهم وعنه أبو داود وأحمد بن حنبل والزعفراني والدوري وأبو حاتم ويعقوب بن شيبة وعبد الكريم بن الهيثم الدير عاقولي وجماعة قال عبد الخالق بن منصور سئل يحيى بن معين عنه فقال كان رجلا مسلما قيل له أهو ثقة قال ما أراه يكذب وقال أبو حاتم ثقة قال بن قانع مات سنة 25 وقال غيره مات سنة 224 قلت وفي كتاب العقيلي عن بن معين جاء بمناكير وقال الأزدي له عن علي بن مسهر أحاديث لا يتابع عليها وذكره بن حبان في الثقات وقال الآجري عن أبي داود كان أحمد يحدثنا عنه وقال بن قانع ثقة (38304)
[ 305 ] تمييز إبراهيم بن مهدي بن عبد الرحمن بن سعيد بن جعفر الأبلي أبو إسحاق البصري متأخر يروي عن شيبان بن فروخ ونصر بن علي الجهضمي وأبي حاتم السجستاني وعنه إسماعيل الصفار ومحمد بن مخلد وأبو سهل بن زياد القطان وغيرهم قال الأزدي يضع الحديث مشهور بذاك لا ينبغي أن يخرج عنه حديث ولا ذكر وقال بن المنادي مات سنة 28 قلت وقال مسلمة بن قاسم الأندلسي روى عنه من أهل بلدنا قاسم بن أصبغ وقال الخطيب ضعيف (38305)
[ 306 ] تمييز إبراهيم بن مهدي البزار البصري نزيل نيسابور روى عن عفان وأبي نعيم وغيرهما روى عنه مكي بن عبدان وأبو حامد بن الشرقي ومات سنة 26 ذكره الحاكم وكذا الخطيب في المتفق وهو من طبقة الذي قبله (38306)
[ 307 ] س النسائي إبراهيم بن موسى بن جميل الأموي أبو إسحاق الأندلسي نزيل مصر روى عن بن عبد الحكم وابن أبي الدنيا وعمر بن شبة وابن قتيبة وإسماعيل القاضي وغيرهم روى عنه النسائي فيما ذكر صاحب الكمال قال المري لم أجد له عنه رواية الا في الكنى وروى عنه أيضا الطحاوي وأبو القاسم الطبراني لكنه نسبه إلى جده قال بن يونس كتبت عنه وكان ثقة مات في جمادى الأولى سنة 3 بمصر قلت وقال النسائي في أسماء شيوخه صدوق وقال أبو الوليد الفرضي كثير الغلط (38307)
[ 308 ] ع الستة إبراهيم بن موسى بن يزيد بن زاذان التميمي أبو إسحاق الرازي الفراء المعروف بالصغير روى عن هشام بن يوسف الصنعاني والوليد بن مسلم ويحيى بن أبي زائدة وعيسى بن يونس وعبدة بن سليمان وخالد الواسطي وأبي الأحوص ويزيد بن زريع وغيرهم وعنه البخاري ومسلم وأبو داود وروى الباقون عنه بواسطة ويحيى بن موسى خت وأبو حاتم وأبو زرعة وعمرو بن منصور والنسائي وابن وارة والذهلي وأبو إسماعيل الترمذي وغيرهم قال أبو زرعة هو أتقن من أبي بكر بن أبي شيبة وأصح حديثا منه لا يحدث الا من كتابه وهو القن وأحفظ من صفوان بن صالح وقال أبو حاتم من الثقات وهو أتقن من أبي جعفر الجمال وقال صالح جزرة سمعت أبا زرعة يقول كتبت عن إبراهيم بن موسى مائة ألف حديث وعن أبي بكر بن أبي شيبة مائة ألف حديث وقال النسائي ثقة قال بن قانع مات سنة بضع وعشرين ومائتين قلت وكان أحمد ينكر على من يقول له الصغير ويقول هو كبير في العلم والجلالة وفي سؤالات الآجري عن أبي داود السجستاني قال أبو داود كان عند إبراهيم حديث بخط إدريس فحدث به فأنكره عليه فتركه قلت وهذا يدل على شدة توقيه وقال الخليلي في الإرشاد ومن الحفاظ الكبار العلماء الذين كانوا بالري يقرنون بأحمد ويحيى إبراهيم بن موسى الصغير ثقة إمام إلى أن قال مات بعد العشرين ومائتين (38308)
[ 309 ] تمييز إبراهيم بن موسى بن عيسى التيمي المدني عن زكريا بن عيسى وعنه محمد بن عبد الوهاب الزهري وعبد الله بن شبيب و (38309)
[ 310 ] إبراهيم بن موسى المؤدب المكتب عن معمر بن سليمان الرقي وعنه يعقوب بن سفيان وأبو حامد بن هارون الحضرمي ذكره بن حبان في الثقات (38310)
[ 311 ] إبراهيم بن موسى النجار الطرسوسي عن يحيى القطان وحماد بن خالد وعنه محمد بن عوف وإسحاق بن سيار ذكره بن حبان في الثقات أيضا (38311)
[ 312 ] إبراهيم بن موسى المروزي عن محمد بن حمزة الرقي وعنه أحمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي قال وكان ثقة ذكرهم الخطيب وهم متقاربوا الطبقة من الرازي وذكر الخطيب غيرهم ممن ليس في طبقتهم (38312)
[ 313 ] ع الستة إبراهيم بن ميسرة الطائفي نزيل مكة روى عن أنس ووهب بن عبد الله بن قارب وله صحبة وطاوس وسعيد بن جبير وعمرو بن الشريد وغيرهم وعنه أيوب وشعبة والسفيانان ومحمد بن مسلم الطائفي وابن جريج وغيرهم قال البخاري عن علي له نحو ستين حديثا وأكثر وقال الحميدي عن سفيان أخبرني إبراهيم بن ميسرة من لم تر عيناك والله مثله وقال حامد البلخي عن سفيان كان من أوثق الناس واصدقهم وقال أحمد ويحيى والعجلي والنسائي ثقة وقال بن سعد مات في خلافة مروان بن محمد وقال البخاري مات قريبا من سنة 132 قلت بقية كلام بن سعد وكان ثقة كثير الحديث وقال بن المديني قلت لسفيان أين كان حفظ إبراهيم بن طاوس من حفظ بن طاوس قال لو شئت أن أقول لك إني أقدم إبراهيم عليه في الحفظ لقلت وقال أبو حاتم صالح وذكره بن حبان في الثقات (38313)
[ 314 ] خت د س البخاري في التعاليق وأبي داود والنسائي إبراهيم بن ميمون الصائغ أبو إسحاق المروزي روى عن عطاء بن أبي رباح وأبي إسحاق وأبي الزبير ونافع وغيرهم وعنه داود بن أبي الفرات وحسان بن إبراهيم الكرماني وأبو حمزة السكري وغيرهم قال أحمد ما أقرب حديثه وقال بن معين ثقة وقال أبو زرعة لا بأس به وقال أبو حاتم يكتب حديثه ويحتج به وقال النسائي ثقة وفي موضع آخر ليس به بأس قال البخاري يقال قتل سنة 131 قتله أبو مسلم الخراساني قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال كان من أهل مرو وكان فقيها فاضلا من الأمارين بالمعروف وقال بن معين كان إذا رفع المطرفة فسمع النداء لم يردها (38314)
[ 315 ] ت الترمذي إبراهيم بن ميمون الصنعاني ويقال الزبيدي روى عن عبد الله بن طاوس روى عنه عبد الرزاق ويحيى بن سليم قال الدوري عن يحيى ثقة قلت أخرج له الحاكم في المستدرك وقال وإبراهيم عدله عبد الرزاق وثنى عليه وتعديله حجة وقال أبو داود لم أسمع أحدا روى عنه غير يحيى بن سليم فكأنه لم يقف على رواية عبد الرزاق وقد ذكرها الخطيب وذكره بن حبان في الثقات ولم يذكر عنه راويا غير يحيى بن سليم (38315)
[ 316 ] سي النسائي في اليوم والليلة إبراهيم بن ميمون كوفي روى عن أبي الأحوص الجشمي وعنه شعبة وأبو خالد الدالاني قال أبو حاتم شيخ وقال النسائي ثقة قلت وذكره بن حبان في الثقات وأفاد أن المغيرة بن مقسم روى عنه أيضا (38316)
[ 317 ] تمييز إبراهيم بن ميمون النحاس مولى آل سمرة كوفي روى عن سعد بن سمرة روى عنه قيس بن الربيع وابن عيينة ووكيع وغيرهم وثقه ويحيى بن معين (38317)
[ 317 ] د ت ق أبي داود والترمذي وابن ماجة إبراهيم بن أبي ميمونة حجازي روى عن صالح السمان وعنه يونس بن الحارث الطائفي قلت ذكره بن حبان في الثقات وقال بن القطان الفاسي مجهول الحال (38318)
[ 318 ] ع الستة إبراهيم بن نافع المخزومي أبو إسحاق المكي يقال أنه بن أخت عطاء الكيخاراني روى عن الحسن بن مسلم بن بناق وابن أبي نجيح وكثير بن كثير وعطاء بن أبي رباح وعدة وعنه بن المبارك وابن مهدي وأبو عامر العقدي وأبو نعيم وخلاد بن يحيى ويحيى بن أبي بكير قال بن عيينة كان حافظا وقال بن مهدي كان أوثق شيخ بمكة وقال أحمد وابن معين ثقة قلت وقال النسائي ثقة وفي مسند يعقوب بن شيبة قال وكيع كان إبراهيم يقول بالقدر وقال يعقوب وكان أحمد يطريه وذكره بن حبان في الثقات (38319)
[ 319 ] تمييز إبراهيم بن نافع الناجي الجلاب بصري روى عن مهدي بن ميمون ومبارك بن فضالة ومقاتل بن سليمان وعمر بن موسى الوجيهي وعبد الله بن المبارك وغيرهم روى عنه أحمد بن خالد بن يزيد الأبلي وإبراهيم بن فهد وبكر بن محمود بن عكرمة وسهل بن بحر وأبو حاتم الرازي وغيرهم قال بن أبي حاتم كتب عنه أبي وسألته عنه فقال لا بأس به كان حدث عن عمر بن موسى بواطيل وعمر متروك وقال بن عدي منكر الحديث عن الثقات وعن الضعفاء ثم أورد له أحاديث استنكرها وهي من رواية مقاتل وعمر ثم قال لعلها من جهتهما و قال في الميزان إبراهيم بن نافع الجلاب بصري قال أبو حاتم كان يكذب كتبت عنه ثم قال إبراهيم بن نافع الناجي عن بن المبارك قال أبو حاتم كان يكذب أظنه الأول كذا قال وهو هو فقد ذكر الخطيب في شيوخه عبد الله بن المبارك وينظر في أي موضع كذبه أبو حاتم وقال الخطيب في حديثه نكارة (38320)
[ 320 ] بخ د س ق البخاري في الأدب المفرد وأبي داود والنسائي وابن ماجة إبراهيم بن نشيط بن يوسف الوعلاني ويقال الخولاني مولاهم أبو بكر المصري دخل على عبد الله بن الحارث بن جزء الزبيري وروى عن الزهري وبكير بن الأشج وعبد الله بن أبي حسين وغيرهم وعنه الليث بن المبارك وابن وهب قال أبو حاتم وأبو زرعة والدارقطني ثقة وقال بن يونس غزا مع مسلمة بن عبد الملك وكانت له عبادة وفضل وقال يحيى بن بكير مات سنة إحدى أو اثنين وقيل سنة 163 قلت وقال بن يونس الصواب عنه في سنة 3 وقال أحمد ثقة ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال العجلي ثقة (38321)
[ 321 ] تم س الترمذي في الشمائل والنسائي إبراهيم بن هارون البلخي العابد روى عن حاتم بن إسماعيل ورواد بن الجراح والنضر بن زرارة الذهلي وغيرهم روى عنه الترمذي في الشمائل والنسائي ومحمد بن على الحكيم الترمذي قال النسائي ثقة قلت وقال في موضع آخر لا بأس به (38322)
[ 322 ] إبراهيم بن أبي الوزير هو بن عمر تقدم (38323)
[ 323 ] ت الترمذي إبراهيم بن يحيى بن محمد بن عباد بن هانئ الشجري روى عن أبيه وعنه البخاري في غير الصحيح وأبو إسماعيل الترمذي والذهلي وابن الضريس وغيرهم قال أبو حاتم ضعيف وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال الحاكم ثقة وقال الأزدي منكر الحديث عن أبيه وقال أبو إسماعيل الترمذي لم أر أعمى قلبا منه قلت له حدثكم إبراهيم بن سعد فقال حدثكم إبراهيم بن سعد (38324)
[ 324 ] ع الستة إبراهيم بن يزيد بن شريك التيمي تيم الرباب أبو أسماء الكوفي كان من العباد روى عن أنس وأبيه والحارث بن سويد وعمرو بن ميمون وأرسل عن عائشة روى عنه بيان بن بشر والحكم بن عتيبة وزبيد بن الحارث ومسلم البطين ويونس بن عبيد وجماعة قال بن معين ثقة وقال أبو زرعة ثقة مرجئ قتله الحجاج بن يوسف وقال أبو حاتم صالح الحديث قال أبو داود مات ولم يبلغ أربعين سنة وقال غيره مات سنة 92 قلت وقال الواقدي مات سنة 94 وقال الأعمش كان إبراهيم إذا سجد تجيء العصافير فتنقر ظهره وقال الكرابيسي حدث عن زيد بن وهب قليلا أكثرها مدلسة وقال الدارقطني لم يسمع عن حفصة ولا من عائشة ولا أدرك زمانهما وقال أحمد لم يلق أبا ذر وقال بن حبان في الثقات كان عابدا صابرا على الجوع الدائم وقال أبو داود في كتاب الطهارة من سننه لم يسمع من عائشة وكذا قال الترمذي وقال بن المديني لم يسمع من علي ولا من بن عباس وقال القطان في رواية إبراهيم التيمي عن أنس في القبلة للصائم لا شيء لم يسمعه نقله الضياء الحافظ (38325)
[ 325 ] ع الستة إبراهيم بن يزيد بن قيس بن الأسود بن عمرو بن ربيعة بن ذهل النخعي أبو عمران الكوفي الفقيه روى عن خاليه الأسود وعبد الرحمن ابني يزيد ومسروق وعلقمة وأبي معمر وهمام بن الحارث وشريح القاضي وسهم بن منجاب وجماعة وروى عن عائشة ولم يثبت سماعه منها روى عنه الأعمش ومنصور وابن عون وزبيد اليامي وحماد بن سليمان ومغيرة بن مقسم الضبي وخلق قال العجلي رأى عائشة رؤيا وكان مفتي أهل الكوفة وكان رجلا صالحا فقيها متوقيا قليل التكلف ومات وهو مختف من الحجاج وقال الأعمش كان إبراهيم خيرا في الحديث وقال الشعبي ما ترك أحدا أعلم منه وقال بن معين مراسيل إبراهيم أحب إلي من مراسيل الشعبي وقال الأعمش قلت لإبراهيم أسند لي عن بن مسعود فقال إبراهيم إذا حدثتكم عن رجل عن عبد الله فهو الذي سمعت وإذا قلت قال عبد الله فهو عن غير واحد عن عبد الله قال أبو نعيم مات سنة 96 وقال غيره وهو بن 49 سنة وقيل بن 58 قلت وقال أحمد عن حماد بن خالد عن شعبة لم يسمع النخعي من أبي عبد الله الجدلي حديث خزيمة بن ثابت في المسح وفي العلل الكبير للترمذي سمع إبراهيم النخعي حديث أبي عبد الله الجدلي من إبراهيم التيمي والتيمي لم يسمعه منه وقال بن المديني لم يلق النخعي أحدا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت له فعائشة قال هذا لم يروه غير سعيد بن أبي عروبة عن أبي معشر عن إبراهيم وهو ضعيف وقد رأى أبا جحيفة وزيد بن أرقم وابن أبي أوفى ولم يسمع من بن عباس وقال بن المديني أيضا لم يسمع من الحارث بن قيس ولا من عمرو بن شرحبيل انتهى ورواية سعيد عن أبي معشر ذكرها بن حبان بسند صحيح إلى سعيد عن أبي معشر أن إبراهيم حدثهم أنه دخل على عائشة رضى الله تعالى عنها فرأى عليها ثوبا أحمر وقال بن معين ادخل على عائشة رض ض وهو صغير وقال أبو حاتم لم يلق أحدا من الصحابة الا عائشة ولم يسمع منها وأدرك أنسا ولم يسمع منه قلت وفي مسند البزار حديث لإبراهيم عن أنس قال البزار لا نعلم إبراهيم أسند عن أنس الا هذا وقال أبو زرعة النخعي عن علي مرسل وعن سعيد مرسل وقال بن حبان في الثقات مولده سنة 5 ومات بعد موت الحجاج بأربعة أشهر سمع من المغيرة وأنس قلت وهذا عجب من بن حبان يذكر أنه سمع من المغيرة وأن مولده سنة 5 ويذكر في الصحابة أن المغيرة مات سنة 5 فكيف يسمع منه وقال الحافظ أبو سعيد العلائي هو مكثر من الإرسال وجماعة من الأئمة صححوا مراسيله وخص البيهقي ذلك بما أرسله عن بن مسعود (38326)
[ 326 ] س النسائي إبراهيم بن يزيد بن مردانبة القرشي المخزومي مولى عمرو بن حريث روى عن رقبة بن مصقلة وإسماعيل بن أبي خالد وغيرهما وعنه أبو كريب وأبو موسى وأبو سعيد الأشج ومحمد بن موسى بن أعين وغيرهم قال أبو حاتم شيخ يكتب حديثه ولا يحتج به قلت جعله صاحب الكمال هو الخوزي فخلط الترجمتين فقال إبراهيم بن يزيد بن مردانبة القرشي المكي الخوزي سكن شعب الخوز بمكة وقال في آخر الترجمة روى له الترمذي والنسائي وابن ماجة والصواب سمع المزي لكنه لم ينبه هو ولا الذهبي على أن الحافظ عبد الغني خلطهما وقد فرق بينهما البخاري في التاريخ والخطيب في المفترق وغيرهما وطبقة الرواة عن الخوزي كوكيع من طبقة شيوخ الرواة عن هذا كأبي كريب ويفرق بينهما أيضا بان هذا كوفي كما صرح به البخاري وابن حبان وغيرهما والخوزي مكي ويفرق بينهما بان النسائي لا يخرج للخوزي وكيف يظن ذلك وقد ترك الرواية عن من هو أصلح حالا من الخوزي وقال البخاري في التاريخ الأوسط لا يحتجون بحديثه وذكره بن حبان في الثقات وقال الأزدي عنده مناكير (38327)
[ 327 ] ت س الترمذي والنسائي إبراهيم بن يزيد الخوزي الأموي أبو إسماعيل المكي مولى عمر بن عبد العزيز روى عن طاوس وعطاء وأبي الزبير ومحمد بن عباد بن جعفر وغيرهم وعنه عبد الرزاق ووكيع ومعتمر بن سليمان ومروان بن معاوية وغيرهم وروى عنه الثوري أيضا قال أبو إسحاق الطالقاني سألت بن المبارك عن حديث لإبراهيم الخوزي فأبى أن يحدثني به فقال له عبد العزيز بن أبي رزمة حدثه يا أبا عبد الرحمن فقال تأمرني أن أعود في ذنب قد تبت منه وقال أحمد متروك الحديث وقال بن معين ليس بثقة وليس بشيء وقال أبو زرعة وأبو حاتم منكر الحديث ضعيف الحديث وقال البخاري سكتوا عنه قال الدولابي يعني تركوه وقال النسائي متروك الحديث وقال أبو أحمد بن عدي هو في عداد من يكتب حديثه وأن كان قد نسب إلى الضعف قال بن سعد توفي سنة 151 قلت وقال بن المديني ضعيف لا اكتب عنه شيئا وقال بن سعد له أحاديث وهو ضعيف وقال الجوزجاني سمعتهم لا يحمدون حديثه وقال النسائي في التمييز ليس بثقة ولا يكتب حديثه وقال البرقي كان يتهم بالكذب وقال الفلاس كان عبد الرحمن ويحيى لا يحدثان عنه وذكره يعقوب بن سفيان في باب من يرغب عن الرواية عنهم وقال علي بن الجنيد متروك وقال الدارقطني منكر الحديث وقال في موضع آخر لم يلق أيوب السختياني ولا سمع منه وقال بن حبان روى المناكير الكثير حتى يسبق إلى القلب أنه المتعمد لها (38328)
[ 328 ] تمييز إبراهيم بن يزيد شيخ شامي روى عن عمر بن عبد العزيز وكان مع عروة بن محمد السعدي باليمن وروى عنه الأوزاعي ورجاء بن أبي سلمة ذكره البخاري وهو ممن يلتبس بالخوزي لكونه وصف بكونه مولى عمر وليس كذلك بل هذا آخر كان من حرس عمر بن عبد العزيز فأرسله إلى اليمن إلى عروة بن محمد السعدي عامل عمر بن عبد العزيز عليها فروى عن عروة أيضا ذكره محمود بن سميع في الطبقة الخامسة من أهل الشام وقال بن أبي حاتم عن أبي زرعة شيخ وذكره بن حبان في الثقات (38329)
[ 329 ] تمييز إبراهيم بن يزيد الكوفي أبو إسحاق روى عن أبي نصير بنون ومهملة مصغرا روى عنه عثام بن علي والهيثم بن عدي ذكره البخاري وابن حبان في الثقات والخطيب وقال كان يقال له جار الأعمش (38330)
[ 330 ] تمييز إبراهيم بن يزيد بن قديد شيخ شامي روى عن الأوزاعي روى عنه سعيد بن عبد الحميد بن جعفر ذكره البخاري وقال لا أصل لحديثه والخطيب (38331)
[ 331 ] تمييز إبراهيم بن يزيد بن القديد البصري روى عن إسحاق بن سويد وعبد الله بن عون روى عنه حوثرة بن أشرس وأحمد بن حاتم ذكره الخطيب ولكنه جعله اثنين والذي يظهر إنهما واحدا هذا واللذان قبله من طبقة بن مردانبة وذكر الخطيب ثلاثة غير هؤلاء من طبقة بعد هؤلاء فلم أذكرهم (38332)
[ 332 ] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي إبراهيم بن يعقوب بن إسحاق السعدي أبو إسحاق الجوزجاني سكن دمشق روى عن عبد الله بن بكر السهمي ويزيد بن هارون وعبد الصمد بن عبد الوارث وأبي عاصم وأبي صالح كاتب الليث وبشر بن عمر الزهراني وزيد بن الحباب وحجاج الأعور وعفان وجماعة فأكثر الترحال والكتابة وله عن أحمد بن حنبل مسائل وعنه أبو داود والترمذي والنسائي والحسن بن سفيان وأبو زرعة الدمشقي وأبو زرعة الرازي وأبو حاتم وابن خزيمة وأبو بشر الدولابي وابن جرير الطبري وجماعة قال الخلال إبراهيم جليل جدا كان أحمد بن حنبل يكاتبه ويكرمه اكراما شديدا وقال النسائي ثقة وقال الدارقطني كان من الحفاظ المصنفين والمخرجين الثقات وقال بن عدي كان يسكن دمشق وكان أحمد يكاتبه فيتقوى بكتابه ويقرؤه على المنبر وقال بن يونس مات بدمشق سنة 256 وقال أبو الدحداح مات يوم الجمعة مستهل ذي القعدة سنة 59 قلت وقال بن حبان في الثقات كان حروري المذهب ولم يكن بداعية وكان صلبا في السنة حافظا للحديث إلا أنه من صلابته ربما كان يتعدى طوره وقال بن عدي كان شديد الميل إلى مذهب أهل دمشق في الميل على علي وقال السلمي عن الدارقطني بعد أن ذكر توثيقه لكن فيه انحراف عن علي اجتمع على بابه أصحاب الحديث فأخرجت جارية له فروجة لتذبحها فلم تجد من يذبحها فقال سبحان الله فروجة لا يوجد من يذبحها وعلي يذبح في ضحوة نيفا وعشرين ألف مسلم قلت وكتابه في الضعفاء يوضح مقالته ورأيت في نسخة من كتاب بن حبان حريزي المذهب وهو بفتح الحاء المهملة وكسر الراء وبعد الياء زاي نسبة إلى حريز بن عثمان المعروف بالنصب وكلام بن عدي يؤيد هذا وقد صحف ذلك أبو سعد بن السمعاني في الأنساب فذكر في ترجمة الجريري بفتح الجيم أن إبراهيم بن يعقوب هذا كان على مذهب محمد بن جرير الطبري ثم نقل كلام بن حبان المذكور وكأنه تصحف عليه والواقع أن بن جرير يصلح أن يكون من تلامذة إبراهيم بن يعقوب لا بالعكس وقد وجدت رواية بن جرير عن الجوزجاني في عدة مواضع من التفسير والتهذيب والتاريخ (38333)
[ 333 ] خ م د ت س البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي إبراهيم بن يوسف بن إسحاق بن أبي إسحاق السبيعي الكوفي روى عن أبيه وجده أبي إسحاق وعبد الجبار الشبامي وعنه أبو كريب وشريح بن سلمة وإسحاق بن منصور السلولي وغيرهم قال بن معين ليس بشيء وقال النسائي ليس بالقوي وقال الجوزجاني ضعيف الحديث وقال أبو حاتم حسن الحديث يكتب حديثه وقال بن عدي له أحاديث صالحة وليس بمنكر الحديث يكتب حديثه وقال أبو نصر الكلاباذي مات سنة 198 قلت قرأت بخط الذهبي إبراهيم لم يدرك جده أبا إسحاق وذكره بن حبان في الثقات وقال الدارقطني ثقة وقال بن المديني ليس كأقوى ما يكون وقال الآجري سألت أبا داود عنه فقال ضعيف (38334)
[ 334 ] إبراهيم بن يوسف بن محمد الطرسوسي صوابه إبراهيم بن يونس صحف صاحب الكمال والده (38335)
[ 335 ] س النسائي إبراهيم بن يوسف بن ميمون الباهلي البلخي المعروف بالماكياني صاحب الرأي روى عن بن المبارك وابن عيينة وأبي معاوية وأبي يوسف القاضي وهشيم وغيرهم سمع من مالك حديثا واحدا روى عنه النسائي وزكرياء السجزي ومحمد بن كرام ومحمد بن المنذر شكر وجماعة ذكره بن حبان في الثقات وقال كان ظاهر مذهبه الارجاء الارجاء واعتقاده في الباطن السنة فقال محمد بن داود الفوغى حلفت لا أكتب الا عمن يقول الإيمان قول وعمل فأتيت إبراهيم بن يوسف فأخبرته فقال اكتب عني فإني أقول الإيمان قول وعمل وقال الخليلي روى عن مالك حديثا واحدا ولم يسمع منه غيره وذلك أنه دخل عليه ليسمع منه وقتيبة حاضر فقال لمالك أن هذا يرى الإرجاء فأمر أن يقام من المجلس ووقع له بهذا مع قتيبة عداوة قال بن حبان مات سنة 4 في أولها وقيل سنة 239 وقال غيره مات يوم الجمعة لأربع بقين من جمادى الأولى سنة 39 قلت وقال الدارقطني ذكرته لعليك الرازي فقال ثقة ثقة وقرأت بخط الذهبي لزم أبا يوسف حتى برع في الفقه وقال أبو حاتم لا يشتغل به قال الذهبي هذا تحامل لأجل الإرجاء وذكره النسائي في أسماء شيوخه وقال ثقة وكذا قال في السنن عقب حديث أخرجه للذي بعده (38336)
[ 336 ] سي النسائي في اليوم والليلة إبراهيم بن يوسف الحضرمي الكوفي الصيرفي روى عن بن إدريس وابن المبارك وعبيد الله الأشجعي وابن عيينة وعنه النسائي في اليوم والليلة والبجيري والبزار والباغندي وابن صاعد وغيرهم قال النسائي ليس بالقوي وقال موسى بن إسحاق ثقة وقال مطين توفي في جمادى الآخرة سنة 249 قلت وأرخه بن قانع سنة 5 وذكره بن حبان في الثقات وكناه أبا إسحاق (38337)
[ 337 ] س النسائي إبراهيم بن يونس بن محمد البغدادي نزيل طرسوس يعرف بحرمى روى عن أبيه يونس المؤدب وعبيد الله بن موسى وأبي نعيم وغيرهم وعنه النسائي ومحمد بن جميع الأسواني ومحمد بن أحمد بن الوليد الثقفي قال النسائي صدوق قلت وقال في أسامي شيوخه لا بأس به وقال بن حبان في الثقات يغرب وقال بن عساكر أن أبا داود روى عنه (38338)
[ 338 ] ت الترمذي إبراهيم وليس بالنخعي روى عن كعب بن عجرة روى عنه زبيد اليامي قلت (38339)
[ 339 ] سي النسائي في اليوم والليلة إبراهيم عن بن الهاد عن أبي إسحاق قاله عثمان بن عمر عن سعيد عن إبراهيم وفي نسخة عن سعيد بن إبراهيم عن بن الهاد قلت قال النسائي عقبه لست أعرف سعيدا ولا إبراهيم (38340)
[ 340 ] عس مسند علي إبراهيم عن يحيى عن عمير بن سعد وعنه زهير بن معاوية أخرج له النسائي في مسند علي (38341)
[ 341 ] إبراهيم التيمي هو بن يزيد تقدم (38342)
[ 342 ] إبراهيم الخوزي هو بن يزيد تقدم (38343)
[ 343 ] إبراهيم السكسكي هو بن عبد الرحمن تقدم (38344)
[ 344 ] إبراهيم الصائغ هو بن ميمون تقدم (38345)
[ 345 ] إبراهيم أبو إسحاق المخزومي هو بن الفضل تقدم (38346)
[ 346 ] إبراهيم النخعي هو بن يزيد تقدم (38347)
[ 347 ] إبراهيم الهجري هو بن مسلم تقدم (38348)
[ 348 ] خ ت ق البخاري والترمذي وابن ماجة أبي بن العباس بن سهل بن سعد الأنصاري الساعدي أخو عبد المهيمن روى عن أبيه وأبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم وعنه زيد بن الحباب وعتيق بن يعقوب الزبيري ومعن بن عيسى القزاز قال أبو بشر الدولابي ليس بالقوي قلت وقال بن معين ضعيف وقال أحمد منكر الحديث وقال النسائي ليس بالقوي وقال العقيلي له أحاديث لا يتابع على شيء منها حجر ان للصفحتين وحجر للمسربة والذي في كتاب محمد بن عمرو الدولابي قال البخاري ليس بالقوي وكان المزي غفل عن ذلك حالة النقل وإنما روى له البخاري في موضع واحد في ذكر خيل النبي صلى الله عليه وسلم (38349)
[ 349 ] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة أبي بن عمارة بكسر العين وقيل بضمها والأول أشهر ويقال بن عبادة المدني سكن مصر له حديث واحد في المسح على الخفين وفيه أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى في بيته وعنه أيوب بن قطن وقيل وهب بن قطن وعبادة بن نسي وفي إسناد حديثه اضطراب قلت وقال بن حبان في الصحابة لست اعتمد على إسناد خبره وقال أبو حاتم هو عندي خطأ إنما هو أبو أبي واسمه عبد الله بن عمرو بن أم حرام هكذا قال وقال بن عبد البر لم يذكر البخاري في التاريخ لأنهم يقولون أنه خطاء وإنما هو أبو أبي بن أم حرام وقال أبو داود اختلف في إسناده وليس بالقوي وقال أبو زرعة عن أحمد رجاله لا يعرفون وقال الدارقطني إسناده لا يثبت وقد ذكره أبو الفتح الأزدي في المخزون لا يحفظ أنه روى عنه غير أيوب بن قطن وقال بن عبد البر روى عنه عبادة بن نسي وقوله صواب فإن أيوب بن قطن أو وهب بن قطن إنما روى عنه بواسطة عبادة بن نسي هكذا رواه أبو داود وابن حبان والبغوي وغيرهم وسقط عبادة من إسناده عند بن ماجة وحده والله أعلم (38350)