Tahdzib al-Tahdzib - Ibn Hajar Asqalany

[ 250 ] ت الترمذي إبراهيم بن عبد الرحمن بن يزيد بن أمية عن نافع عن بن عمر في الوداع وعن أبو قتيبة سلم بن قتيبة قلت استغرب الترمذي حديثه وذكر الذهبي في الميزان أنه روى عنه أيضا أبو غسان محمد بن مطرف وأنه لا يعرف وقد بينت خطأه في ذلك في لسان الميزان وأن الذي روى عنه أبو غسان غيره (38251)
[ 251 ] ق بن ماجة إبراهيم بن عبد السلام بن عبد الله بن باباه المخزومي المكي روى عن عبد الله بن ميمون وابن أبي ذيب وابن أبي داود وغيرهم وعنه المغيرة بن عبد الرحمن الحراني ومحمد بن عبد الله بن سابور الرقي وعدة قال بن عدي ليس بمعروف حدث بالمناكير وعندي أنه ممن يسرق الحديث قلت وفي سؤالات الحاكم للدارقطني ضعيف وذكره بن حبان في الثقات (38252)
[ 252 ] عخ ت س البخاري في خلق افعال العباد والترمذي والنسائي إبراهيم بن عبد العزيز بن عبد الملك بن أبي محذورة الجمحي أبو إسماعيل المكي روى عن أبيه وعن جده وعنه الحميدي والشافعي وبشر بن معاذ العقدي وعبد الله بن عبد الوهاب الحجبي وأبو جعفر النفيلي وغيرهم قلت نقل عن بن معين تضعيفه وذكره بن حبان في الثقات وقال يخطئ وقال الأزدي إبراهيم بن أبي محذورة وإخوته يضعفون (38253)
[ 253 ] س النسائي إبراهيم بن عبد العزيز بن مروان بن شجاع الجزري روى عن الحسن بن محمد بن أعين الحراني وعنه النسائي وقال صالح قلت وقال مسلمة بن قاسم ثقة (38254)
[ 254 ] ت س الترمذي والنسائي إبراهيم بن عبد الملك البصري أبو إسماعيل القناد روى عن يحيى بن أبي كثير وقتادة وعنه عبد الصمد بن عبد الوارث ويحيى بن درست ولوين وإسحاق بن أبي إسرائيل وغيرهم قال النسائي لا بأس به وقال العقيلي يهم في الحديث قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال يخطئ ونقل الساجي عن بن معين تضعيفه وكذا ذكره أبو العرب الصقلي في الضعفاء وقال صاحب الميزان ضعفه الساجي بلا مستند كذا قال وأي مستند أقوى من بن معين وقد ذكره العقيلي في الضعفاء وأورد له عن قتادة عن أنس حديث مر بشاة ميتة وحديث إذا تلقاني عبدي شبرا تلقيته ذراعا قال وكلاهما غير محفوظ من حديث قتادة (38255)
[ 255 ] خ م د س ق البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة إبراهيم بن أبي عبلة شمر بن يقظان بن عبد الله المرتحل أبو إسماعيل ويقال أبو سعيد الرملي وقيل الدمشقي أرسل عن عتبة بن غزوان وروى عن أبي أبي بن أم حرام بن امرأة عبادة وأنس بن مالك وأم الدرداء الصغرى وبلال بن أبي الدرداء وعقبة بن وساج وعبد الله الديلمي من وجه ضعيف وغيرهم روى عنه مالك والليث وابن المبارك وابن إسحاق ومحمد بن حمير وضمرة بن ربيعة وابن أخيه هاني بن عبد الرحمن بن أبي عبلة وآخرون قال بن معين ودحيم ويعقوب بن سفيان والنسائي ثقة وقال بن المديني كان أحد الثقات وقال أبو حاتم صدوق وقال الذهلي يا لك من رجل وقال الدارقطني الطرق إليه ليست تصفو وهو ثقة لا يخالف الثقات إذا روى عنه ثقة وقال ضمرة بن ربيعة ما رأيت أفصح منه مات سنة إحدى أو اثنين وخمسين ومائة كذا قال محمد بن أبي أسامة وأبو مسلم المستملي عن ضمرة وقال غير واحد عن ضمرة مات سنة 52 من غير شك وكذا قال بن يونس وقال حيوة بن شريح عن ضمرة مات سنة اثنتين أو ثلاث وخمسين قلت وفي كتاب بن أبي حاتم عن أبيه رأى بن عمر وروى عن وائلة بن الأسقع وهو صدوق ثقة وقال البخاري في التاريخ سمع بن عمر وأخرج الطبراني في مسند الشاميين من طريق إبراهيم قال رأيت بن عمر يحتبي يوم الجمعة انتهى وقال الذهبي في مختصر المستدرك أرسل عن بن عمر وتبعه العلائي في المراسيل فقال لم يدرك بن عمر وهو متعقب بما اسلفناه وقال النسائي في التمييز ليس به بأس وقال الخطيب ثقة من تابعي أهل الشام يجمع حديثه وقال بن عبد البر في التمهيد كان ثقة فاضلا له أدب ومعرفة وكان يقول الشعر الحسن انتهى وأغرب يحيى بن يحيى الليثي فقال في الوطأ عن إبراهيم بن عبد الله بن أبي عبلة وعبد الله زيادة لا حاجة إليها (38256)
[ 256 ] م مسلم إبراهيم بن عبيد بن رفاعة بن رافع بن مالك بن العجلان الزرقي الأنصاري روى عن أنس وجابر وعائشة ومحمد بن كعب القرظي وغيرهم وعنه عياض بن عبد الله الفهري وابن أبي ذئب وابن جريج وعدة وقال أحمد ليس بمشهور بالعلم وقال أبو حاتم هو كما قال وقال أبو زرعة مدني أنصاري ثقة وذكره بن سعد في الطبقة الثالثة من المدينة قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال الحافظ أبو أحمد الدمياطي لا نعرف له سماعا من بن عمر قلت روايته عنه في المعجم الكبير للطبراني وذكره عبدان في الصحابة معلقا بحديث له رواه عن أبي سعيد الخدري جاء عنه من طريق أخرى مرسلا نبه عليه أبو موسى في الذيل (38257)
[ 257 ] ت ق الترمذي وابن ماجة إبراهيم بن عثمان بن خواستي أبو شيبة العبسي مولاهم الكوفي قاضي واسط روى عن خاله الحكم بن عتيبة وأبي إسحاق السبيعي والأعمش وغيرهم وعنه شعبة وهو أكبر منه وجرير بن عبد الحميد وشبابة والوليد بن مسلم وزيد بن الحباب ويزيد بن هارون وعلي بن الجعد وعدة قال أحمد ويحيى وأبو داود ضعيف وقال يحيى أيضا ليس بثقة وقال البخاري سكتوا عنه وقال الترمذي منكر الحديث وقال النسائي والدولابي متروك الحديث وقال أبو حاتم ضعيف الحديث سكتوا عنه وتركوا حديثه وقال الجوزجاني ساقط وقال صالح جزرة ضعيف لا يكتب حديثه روى عن الحكم أحاديث مناكير وقال أبو علي النيسابوري ليس بالقوي وقال الأحوص الغلابي وممن روى عنه شعبة من الضعفاء أبو شيبة وقال معاذ بن معاذ العنبري كتبت إلى شعبة وهو ببغداد أسأله عن أبي شيبة القاضي أروي عنه فكتب إلي لا ترو عنه فإنه رجل مذموم وإذا قرأت كتابي فمزقه وكذبه شعبة في قصة وقال عباس الدوري عن يحيى بن معين قال قال يزيد بن هارون ما قضى على الناس رجل يعني في زمانه أعدل في قضاء منه وكان يزيد على كتابته أيام كان قاضيا وقال بن عدي له أحاديث صالحة وهو خير من إبراهيم بن أبي حية قال قعنب بن المحرر مات سنة 169 قلت وقال بن سعد كان ضعيفا في الحديث وقال الدارقطني ضعيف وقال بن المبارك إرم به وقال أبو طالب عن أحمد منكر الحديث قريب من الحسن بن عمارة ونقل بن عدي عن أبي شيبة أنه قال ما سمعت من الحكم الا حديثا واحدا (38258)
[ 258 ] د ق أبي داود وابن ماجة إبراهيم بن عطاء بن أبي ميمونة البصري مولى أنس وقيل مولى عمران بن حصين عن أبيه وعنه أبو عتاب الدلال ويزيد بن هارون وأبو عاصم وغيرهم وقال بن معين صالح وقال أبو حاتم هو أحب إلي من روح بن عطاء قلت وذكره بن حبان في الثقات (38259)
[ 259 ] م د س ق مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة إبراهيم بن عقبة بن أبي عياش الأسدي المدني مولى آل الزبير أخو موسى روى عن كريب وأبي الزناد وعروة بن الزبير وغيرهم وعنه السفيانان وابن المبارك ومالك والداروردي ومحمد بن إسحاق وغيرهم قال بن المديني له عشرة أحاديث وقال أحمد ويحيى والنسائي ثقة ونقل الغلابي عن بن معين أنه قال إبراهيم أحب إلي من موسى قلت وقال الدارقطني ثقة ليس فيه شيء وقال مصعب بن عبد الله كانت له هيبة وعلم وقال بن أبي حاتم سألت أبي عنه فقال صالح لا بأس به قلت يحتج بحديثه قال يكتب حديثه وقال بن سعد ثقة قليل الحديث وقال أبو داود وإبراهيم وموسى ومحمد بنو عقبة كلهم ثقات وذكره بن حبان في الثقات (38260)
[ 260 ] تمييز إبراهيم بن عقبة الراسبي أبو رزام عن عطاء وعنه موسى بن إسماعيل ذكره البخاري في التاريخ الكبير ذكرته للتمييز (38261)
[ 261 ] د أبي داود إبراهيم بن عقيل بن معقل بن منبه الصنعاني روى عن أبيه وعنه أحمد بن حنبل وابن عمه إسماعيل بن عبد الكريم وغيرهم قال بن معين لم يكن به بأس وقال العجلي ثقة وقال أحمد بن حنبل كان عسرا أقمت على بابه يوما أو يومين حتى وصلت إليه فحدثني بحديثين قلت وأخرج له بن خزيمة في صحيحه وكذا بن حبان والحاكم وذكر بن أبي خيثمة عن يحيى بن معين قال إبراهيم ثقة وأبوه ثقة وقال بن حبان في الثقات أنه يروي أيضا عن عم أبيه وهب بن منبه (38262)
[ 262 ] ق بن ماجة إبراهيم بن علي بن حسن بن علي بن أبي رافع المدني مولى النبي صلى الله عليه وسلم قدم بغداد ومات بها روى عن أبيه وعمه أيوب وكثير بن عبد الله بن عمرو بن عون وغيرهم وعنه بن أخيه أحمد بن محمد وإبراهيم بن المنذر الحزامي ويعقوب بن حميد بن كاسب وغيرهم قال بن معين ليس به بأس وقال البخاري فيه نظر وقال الدارقطني ضعيف وقال بن عدي هو وسط وقال بن حبان كان يخطئ حتى خرج عن حد من يحتج به إذا انفرد قلت وقال أبو حاتم شيخ وقال الساجي روى عن محمد بن عروة يعني بن هشام بن عروة حديثا منكرا وقال بن الجوزي في الضعفاء وقال أبو الوليد القاضي كان يرمي بالكذب (38263)
[ 263 ] د س أبي داود والنسائي إبراهيم بن عمر بن كيسان اليماني أبو إسحاق الصنعاني والد عبد الله روى عن وهب بن منبه وابنه عبد الله بن وهب ووهب بن سابوس وغيرهم وعنه ابنه عبد الله وأبو عاصم النبيل وعبد الرزاق وهشام بن يوسف وقال كان من أحسن الناس صلاة وكان في رأيه شيء قال بن معين ثقة وقال النسائي ليس به بأس وقال بن حبان في الثقات كان من العباد الخشن وهم إخوة أربعة إبراهيم ومحمد وحفص ووهب بنو عمر بن كيسان (38264)
[ 264 ] خ 4 البخاري والأربعة إبراهيم بن عمر بن مطرف الهاشمي مولاهم أبو عمرو ويقال أبو إسحاق بن أبي الوزير المكي نزيل البصرة روى عن عبد الرحمن الغسيل ومالك وفليح بن سليمان ونافع بن عمر الجمحي وغيرهم وعنه عبد الله بن محمد الجعفي وبندار وأبو موسى وابن المديني وعدة قال أبو حاتم والنسائي لا بأس به قال الكلاباذي مات بعد أبي عاصم روى له البخاري مقرونا قلت في التاريخ الكبير مات بعد أبي عاصم ومات أبو عاصم سنة 212 فكان عزوه إليه أولي من الكلاباذي وأرخه بن قانع في الوفيات سنة 12 وقال أبو عيسى الترمذي ثنا محمد بن بشار ثنا إبراهيم بن أبي الوزير ثقة وقال الدارقطني ثقة ليس في حديثه ما يخالف الثقات وقال بن حبان في الثقات هو خال عبد الرحمن بن مهدي وكناه الطبراني في المعجم الصغير أبا المطرف والصواب ما ذكره الخطيب أن أبا المطرف أخوه (38265)
[ 265 ] د أبي داود إبراهيم بن عمر اليماني أبو إسحاق الصنعاني وليس هو بن كيسان فإنه متأخر عنه روى عن النعمان بن أبي شيبة وعنه محمد بن أبي رافع النيسابوري ونوح بن حبيب اخرج له أبو داود حديثا واحدا في الأشربة من رواية طاوس عن بن عباس (38266)
[ 266 ] مد أبي داود في المراسيل إبراهيم بن عمرو ويقال بن عمر الصنعاني عن الوضين بن عطاء حديثا مرسلا وعنه محمد بن الحسن بن إتش الصنعاني وجعفر بن سليمان الضبعي قلت وقال بن عساكر في تاريخه إبراهيم بن عمر الصنعاني صنعاء دمشق لا أعرفه وإنما المعروف إبراهيم بن عمر بن كيسان من صنعاء اليمن ولا أعرف لليماني رواية عن الوضين (38267)
[ 267 ] ت الترمذي إبراهيم بن أبي عمرو الغفاري المدني روى عن أبي بكر بن المنكدر عن جابر حديث ثلاث من كن فيه وعنه ابنه عبد الله (38268)
[ 268 ] د أبي داود إبراهيم بن العلاء بن الضحاك بن المهاجر بن عبد الرحمن بن زيد الزبيدي أبو إسحاق الحمصي المعروف بزبريق والد إسحاق روى عن إسماعيل بن عياش والوليد بن مسلم وبقية بن الوليد وغيرهم وعنه أبو داود وبقي بن مخلد ومحمد بن عوف وأبو حاتم الرازي وقال صدوق ويعقوب بن سفيان وغيرهم قال أبو أحمد بن عدي سمعت أحمد بن عمير سمعت محمد بن عوف يقول وذكرت له حديث إبراهيم بن العلاء عن بقية عن محمد بن زياد عن أبي إمامة رفعه استعتبوا الخيل فإنها تعتب فقال رأيته على ظهر كتابه ملحقا فانكرته فقلت له فتركه قال بن عوف وهذا من عمل ابنه محمد بن إبراهيم كان يسوى الأحاديث وأما أبوه فشيخ غير متهم لم يكن يفعل من هذا شيئا قال بن عدي وإبراهيم حديثه مستقيم ولم يرم الا بهذا الحديث ويشبه أن يكون من عمل ابنه كما ذكر محمد بن عوف قال محمد بن جعفر بن رزين وأحمد بن محمد بن عنبسة مات سنة 235 قلت قال أبو داود ليس بشيء وذكره بن حبان في الثقات وفي تاريخ بن عساكر أن مولده سنة 152 وذكر الشيرازي في الألقاب أن زبريقا لقب والد إبراهيم وكذا قال بن أبي حاتم عن أبيه إبراهيم بن العلاء يعرف بابن زبريق وكذا نقل البخاري عن إبراهيم نفسه (38269)
[ 269 ] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة إبراهيم بن عيينة بن أبي عمران الهلالي مولاهم الكوفي أبو إسحاق أخو سفيان روى عن أبي حبان التيمي والثوري وشعبة ومسعر وعمرو بن منصور الهمداني وغيرهم وعنه بن معين وابن أبي عمر العدني وإبراهيم بن بشار الرمادي والحسين بن منصور النيسابوري وعلي بن محمد الطنفاسي والحسن بن علي بن عفان العامري وهو آخر من حدث عنه وغيرهم قال بن معين كان مسلما صدوقا لم يكن من أصحاب الحديث وقال أبو حاتم شيخ يأتي بمناكير وقال النسائي ليس بالقوي وقال الحضرمي مات سنة 197 وقال بن أبي عاصم سنة تسع يعني بتقديم التاء قلت وقال العجلي صدوق وذكره بن حبان في الثقات وقال أبو داود في بني عيينة كلهم صالح وقال البخاري في تاريخه الكبير ثنا أحمد بن أبي رجاء قال مات يعني إبراهيم سنة 99 أو سبع وتسعين ومائة شك أحمد (38270)
[ 270 ] ت ق الترمذي وابن ماجة إبراهيم بن الفضل المخزومي المدني أبو إسحاق روى عن سعيد المقبري وعبد الله بن محمد بن عقيل وغيرهم وعنه عبد الله بن نمير وأبو عامر العقدي وابن أبي فديك ووكيع وغيرهم قال أحمد ضعيف الحديث ليس بقوي في الحديث وقال بن معين ليس حديثه بشيء وقال أبو زرعة ضعيف وقال أبو حاتم ضعيف الحديث منكر الحديث وقال البخاري منكر الحديث وقال الترمذي يضعف في الحديث وقال النسائي منكر الحديث وقال في موضع آخر ليس بثقة ولا يكتب حديثه وقال أبو أحمد الحاكم ليس بالقوي عندهم وقال بن عدي ومع ضعفه يكتب حديثه وهو عندي ممن لا يجوز الاحتجاج بحديثه وإبراهيم الخوزي عندي أصلح منه قلت قال صاحب الكمال في أول ترجمته يقال فيه إبراهيم بن إسحاق وقد سبق إلى ذلك البخاري وابن حبان وأبو أحمد الحاكم ووقع كذلك في مسند أحمد وخص بن عدي ذلك برواية إسرائيل عنه وقال الدارقطني في حديث إذن لي أن أحدث عن مالك رواه إسرائيل عن إبراهيم بن إسحاق وهو إبراهيم بن الفضل عن المقبري عن أبي هريرة انتهى ووقع في بعض الروايات عنه إبراهيم بن الفضل مولى بني مخزوم وذكر العقيلي من مناكيره عن المقبري عن أبي هريرة حديث كلمة الحكمة ضالة المؤمن حيثما وجدها فهو أحق بها وقال يعقوب بن سفيان يعرف حديثه وينكر وقال الساجي في الضعفاء بلغني عن أحمد أنه قال ليس بشيء وقال بن حبان فاحش الخطأ وقال الدارقطني متروك وكذا قال الأزدي (38271)
[ 271 ] ع الستة إبراهيم بن محمد بن الحارث بن أسماء بن خارجة بن حصن بن حذيفة بن بدر الفزاري أبو إسحاق الكوفي نزيل الشام وسكن المصيصة روى عن حميد الطويل وأبي طوالة وأبي إسحاق السبيعي والأعمش وموسى بن عقبة ويحيى بن سعيد الأنصاري ومالك وشعبة والثوري وجماعة وعنه معاوية بن عمرو الأزدي وزكرياء بن عدي والأوزاعي وهو من شيوخه وأبو أسامة ومحمد بن سلام البيكندي وابن المبارك ومحمد بن كثير المصيصي والمسيب بن واضح وغيرهم قال بن معين ثقة ثقة وقال أبو حاتم الثقة المأمون الإمام وقال النسائي ثقة مأمون أحد الأئمة وقال العجلي كان ثقة رجلا صالحا صاحب سنة وهو الذي أدب أهل الثغر وعلمهم السنة وكان يأمر وينهى وإذا دخل الثغر رجل مبتدع أخرجه وكان كثير الحديث وكان له فقه وقال سفيان بن عيينة كان إماما وقال أبو داود مات سنة 185 وقال البخاري مات سنة 86 وقال بن سعد سنة 188 وقال الخطيب حدث عنه سفيان الثوري وعلي بن بكار المصيصي وبين وفاتيهما مائة سنة أو أكثر قلت قال عطاء الخفاف كنت عند الأوزاعي فأراد أن يكتب إلى أبي إسحاق فقال للكاتب ابدأ به فإنه والله خير مني وقال أبو مسهر قدم علينا أبو إسحاق فاجتمع الناس يسمعون منه قال فقال لي أخرج إلى الناس فقل لهم من كان يرى القدر فلا يحضر مجلسنا ففعلت وقال بن سعد كان ثقة فاضلا صاحب سنة وغزو كثير الخطأ في حديثه وقال الخليلي أبو إسحاق إمام يقتدى به وهو صاحب كتاب السير نظر فيه الشافعي وأملي كتابا على ترتيبه ورضيه وقال الحميدي قال لي الشامي لم يصنف أحد في السير مثله وقال إسحاق بن إبراهيم أخذ الرشيد زنديقا فأراد قتله فقال أين أنت من ألف حديث وضعتها فقال له أين أنت يا عدو الله من أبي إسحاق الفزاري وابن المبارك ينخلانها حرفا حرفا وقال بن مهدي رجلان من أهل الشام إذا رأيت رجلا يحبهما فاطمئن إليه الأوزاعي وأبو إسحاق كانا إمامين في السنة وقال بن عيينة في قصة والله ما رأيت أحدا أقدمه عليه وقال لأبي أسامة أيهما أفضل أبو إسحاق أو الفضيل بن عياض فقال كان الفضيل رجل نفسه وسحاق رجل عامة وذكره بن حبان في الثقات وقال ولد بواسط وابتدأ في كتابة الحديث وهو بن 28 سنة وكان من الفقهاء والعباد وذكر النديم في الفهرست أنه أول من عمل في الإسلام اسطرلابا وله فيه تصنيف (38272)
[ 272 ] د أبي داود إبراهيم بن محمد بن حاطب الجمحي روى عن أبيه وسعيد بن المسيب وأبي طلحة الأسدي وغيرهم وعنه ابنه عبد الرحمن وشعبة وعثمان بن حكيم قلت وذكره بن حبان في الثقات (38273)
[ 273 ] د أبي داود إبراهيم بن محمد بن خازم السعدي مولاهم أبو إسحاق بن أبي معاوية الضرير الكوفي روى عن أبيه وأبي بكر بن عياش ويحيى بن عيسى الرملي وعنه أبو داود وبقي بن مخلد وعلي بن الحسين بن الجنيد الرازي وعبيد بن غنام وغيرهم قال أبو زرعة لا بأس به صدوق صاحب سنة ذكره بن حبان في الثقات مات سنة 236 قلت في المشائخ النبل أنه مات يوم الأربعاء لسبع بقين من المحرم وقال بن قانع ضعيف ووثقه أبو الطاهر المدني نزيل مصر ومسلمة بن قاسم الأندلسي وأبو علي الجياني في شيوخ أبي داود وأبو الحسن بن القطان وغيرهم وقال أبو الفتح الأزدي فيه لين (38274)
[ 274 ] ت س الترمذي والنسائي إبراهيم بن محمد بن سعد بن أبي وقاص الزهري روى عن أبيه وقيل عن جده روى عنه يونس بن أبي إسحاق والمسعودي وغيرهما قال النسائي ثقة قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال لم يسمع من أحد من الصحابة واعاده في أتباع التابعين (38275)
[ 275 ] بخ م 4 البخاري في الأدب المفرد ومسلم والأربعة إبراهيم بن محمد بن طلحة بن عبيد الله التميمي أبو إسحاق المدني وقيل الكوفي روى عن عمر بن الخطاب ولم يدركه وعن سعيد بن زيد ولم يذكر سماعا وأبي هريرة وعائشة وابن عمرو بن العاص وابن عباس وغيرهم وعنه بن أخيه لأمه عبد الله بن حسن بن حسن وعبد الله بن محمد بن عقيل وعبد الرحمن بن حميد بن عبد الرحمن بن عوف وآخرون قال العجلي ويعقوب بن شيبة ثقة زاد العجلي رجل صالح وقال مصعب الزبيري استعمله بن الزبير على خراج الكوفة وبقي حتى أدرك هشام بن عبد الملك قال بن المديني وأبو عبيد وخليفة مات سنة 11 قلت وذكر هشام بن الكلبي أن أمه خولة بنت منظور بن زبان تزوجها أبوه وقتل يوم الجمل وهي حامل بإبراهيم هذا فيكون مولده سنة 36 ويكون روايته عن عمر مرسلة بلا شك ووهم بن حبان في صحيحه في ذلك وهما فاحشا وقال بن سعد كان شريفا صارما له عارضة وأقدام وكان قليل الحديث وقال النسائي كان أحد النبلاء وذكره بن حبان في الثقات (38276)
[ 276 ] س ق النسائي وابن ماجة إبراهيم بن محمد بن العباس بن عمر بن شافع بن السائب المطلبي أبو إسحاق الشافعي المكي بن عم الإمام محمد بن إدريس روى عن أبيه وجده لأمه محمد بن علي بن شافع وحماد بن زيد وابن عيينة وابن أبي حازم وجماعة وعنه بن ماجة وروى النسائي بواسطة عنه ومسلم خارج الصحيح وبقي بن مخلد وابن أبي عاصم ويعقوب بن شيبة وغيرهم قال حرب الكرماني سمعت أحمد بن حنبل يحسن الثناء عليه وقال أبو حاتم صدوق وقال النسائي والدارقطني ثقة مات سنة 7 ويقال سنة 238 قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال صالح بن محمد صدوق (38277)
[ 277 ] ق بن ماجة إبراهيم بن محمد بن عبد الله بن جحش بن رئاب الأسدي روى عن أبيه وعنه عبد الله بن عمر العمري وأخوه عبد الله بن عمر قلت ومهدي بن ميمون قاله بن حبان في الثقات في ترجمة إبراهيم هذا وقال البخاري في تاريخه رأى بنت بن جحش وقال بن حبان في أتباع التابعين قيل أنه رأى زينب بنت جحش وليس يصح ذلك عندي (38278)
[ 278 ] د س أبي داود والنسائي إبراهيم بن محمد بن عبد الله بن عبيد الله التميمي المعمري أبو إسحاق البصري قاضيها روى عن يحيى القطان وابن مهدي وأبي عامر العقدي وغيرهم وعنه أبو داود والنسائي والبزار وأبو حاتم والبجيري وابن ناجية وغيرهم قال أحمد ما بلغني عنه الا الجميل وقال النسائي والدارقطني ثقة وقال محمد بن خلف وكيع ولي قضاء البصرة سنة 239 ومات في ذي الحجة سنة 25 وهو على القضاء قلت وذكر أحمد بن كامل أنه كان وهو قاض يعمل في بستانه بمسحاة فإذا جاء الخصمان نظر في أمرهما ثم عاد إلى حاله وكان رجلا صالحا وذكره بن حبان في الثقات (38279)
[ 279 ] م س مسلم والنسائي إبراهيم بن محمد بن عرعرة بن البرند بن النعمان بن علجة السامي أبو إسحاق البصري نزيل بغداد روى عن جرير بن عمارة وابن مهدي وجعفر بن سليمان وجده عرعرة وعبد الرزاق ويحيى القطان وغندر ومعاذ بن هشام وغيرهم وعنه مسلم والصنعاني وأبو زرعة وأبو حاتم وابن أبي خيثمة وإبراهيم الحربي وأبو يعلى الموصلي وجماعة قال الأثرم قلت لأبي عبد الله تحفظ عن قتادة عن أبي حسان عن أبن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يزور البيت كل ليلة فقال كتبوه من كتب معاذ بن هشام لم يسمعوه قلت ها هنا انسان يزعم أنه سمعه من معاذ فأنكر ذلك قال من هو قلت إبراهيم بن عرعرة فتغير وجهه ونفض يده وقال كذب وزور ما سمعوه منه قال فلان كتبناه من كتابه سبحان الله واستعظم ذلك قال الخطيب وقد أخبرنا بالحديث المذكور عثمان بن محمد بن يوسف العلاف ثنا أبو بكر الشافعي ثنا إسماعيل القاضي ثنا علي بن المديني قال روى قتادة حديثا غريبا لا يحفظ عن أحد من أصحاب قتادة الا من حديث هشام فنسخته من كتاب أبنه معاذ بن هشام وهو حاضر لم أسمعه منه عن قتادة وقال لي معاذ هاته حتى اقرأه قلت دعه اليوم قال حدثنا أبو حسان عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يزور البيت كل ليلة ما أقام بمنى قال وما رأيت أحدا واطأه عليه قال علي بن المديني هكذا هو في الكتاب قال الخطيب وما الذي يمنع أن يكون إبراهيم بن محمد بن عرعرة سمع هذا الحديث من معاذ مع سماعه منه غيره وقد قال بن أبي حاتم في الجرح والتعديل سئل أبي عن إبراهيم بن عرعرة فقال صدوق قال بن معين ثقة معروف بالحديث مشهور بالطلب كيس الكتاب ولكنه يفسد نفسه يدخل في كل شيء وقال عثمان بن خرزاد أحفظ من رأيت أربعة فذكر فيهم إبراهيم وقال البغوي وموسى بن هارون ومطين مات سنة 231 زاد البغوي وموسى في رمضان قلت وقال صالح جزرة ما رأيت أعلم بحديث أهل البصرة من القواريري وعلي بن المديني وإبراهيم بن عرعرة وقال الحاكم هو إمام من حفاظ الحديث وقال الخليلي حافظ كبير ثقة متفق عليه وقال بن قانع ثقة وذكره بن حبان في الثقات (38280)
[ 280 ] إبراهيم بن محمد بن أبي عطاء هو بن محمد بن أبي يحيى يأتي (38281)
[ 281 ] ت عس ق الترمذي ومسند علي وابن ماجة إبراهيم بن محمد بن علي بن أبي طالب الهاشمي بن الحنفية روى عن أبيه وعن جده مرسلا فيما قال أبو زرعة وعن أنس روى عنه ياسين العجلي وعمر مولى غفرة ومحمد بن إسحاق قلت قال العجلي ثقة وذكره بن حبان في الثقات (38282)
[ 282 ] إبراهيم بن محمد بن علي بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب يأتي في آخر من اسمه محمد (38283)
[ 283 ] ع الستة إبراهيم بن محمد بن المنتشر بن الأجدع الهمداني الكوفي روى عن أبيه وأنس بن مالك وقيس بن مسلم وغيرهم وعنه شعبة والثوري ومسعر وأبو عوانة وعدة قال أحمد وأبو حاتم ثقة صدوق وقال النسائي ثقة قلت وقال يعقوب بن سفيان شريف كوفي ثقة وقال العجلي وابن سعد ويحيى بن معين ثقة وذكره بن حبان في الثقات (38284)
[ 284 ] ق بن ماجة إبراهيم بن محمد بن أبي يحيى واسمه سمعان الأسلمي مولاهم أبو إسحاق المدني روى عن الزهري ويحيى بن سعيد الأنصاري وصالح مولى التوأمة ومحمد بن المنكدر وموسى بن وردان وإسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة وغيرهم وعنه إبراهيم بن طهماز ومات قبله والثوري وهو أكبر منه وكنى عنه اسمه وابن جريج وكنى جده أبا عطاء والشافعي وسعيد بن أبي مريم وأبو نعيم والحسن بن عرفة وهو آخر من روى عنه قال يحيى بن سعيد القطان سألت مالكا عنه أكان ثقة قال لا ولا ثقة في دينه وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه كان قدريا معتزليا جهميا كل بلاء فيه وقال أبو طالب عن أحمد لا يكتب حديثه ترك الناس حديثه كان يروي أحاديث منكرة لا أصل لها وكان يأخذ أحاديث الناس يضعها في كتبه وقال بشر بن المفضل سألت فقهاء أهل المدينة عنه فكلهم يقولون كذاب وقال علي بن المديني عن يحيى بن سعيد كذاب وقال المعطي عن يحيى بن سعيد كنا نتهمه بالكذب وقال البخاري جهمي تركه بن المبارك والناس كان يرى القدر وقال عباس عن بن معين ليس بثقة وقال بن أبي مريم قلت له فابن أبي يحيى قال كذاب في كل ما روى قال وسمعت يحيى يقول كان فيه ثلاث خصال كان كذابا وكان قدريا وكان رافضيا وقال لي نعيم بن حماد أنفقت على كتبه خمسين دينار ثم أخرج إلينا يوما كتابا فيه القدر وكتابا آخر فيه رأي جهم فدفع إلي كتاب جهم فقرأته فعرفته فقلت له هذا رأيك قال نعم قال فخرقت بعض كتبه وطرحتها وقال الجوزجاني غير مقنع ولا حجة فيه ضروب من البدع وقال النسائي متروك الحديث وقال في موضع آخر ليس بثقة ولا يكتب حديثه وقال الربيع سمعت الشافعي يقول كان إبراهيم بن أبي يحيى قدريا قيل للربيع فما حمل الشافعي على أن روى عنه قال كان يقول لأن يخر إبراهيم من بعد أحب إليه من أن يكذب وكان ثقة في الحديث وقال أبو أحمد بن عدي سألت أحمد بن محمد بن سعيد يعني بن عقدة فقلت له تعلم أحدا أحسن القول في إبراهيم غير الشافعي فقال نعم حدثنا أحمد بن يحيى الأودي سمعت حمدان بن الأصبهاني قلت أتدين بحديث إبراهيم بن أبي يحيى قال نعم ثم قال لي أحمد بن محمد بن سعيد نظرت في حديث إبراهيم كثيرا وليس بمنكر الحديث قال بن عدي وهذا الذي قاله كما قال وقد نظرت أنا أيضا في حديثه الكثير فلم أجد فيه منكرا الا عن شيوخ يحتملون وإنما يروي المنكر من قبل الراوي عنه أو من قبل شيخه وهو في جملة من يكتب حديثه وله الموطأ أضعاف موطأ مالك وقال سعيد بن أبي مريم سمعت إبراهيم بن يحيى يقول سمعت من عطاء سبعة آلاف مسألة قيل أنه مات سنة 184 قلت وفي كتاب الغرباء لابن يونس مات سنة 91 وجزم بن عدي في ترجمة محمد بن عبد الرحمن أبي جابر البياضي بان إبراهيم هذا ضعيف وقال علي بن المديني كذاب وكان يقول بالقدر وقال الدارقطني متروك وقال بن حبان كان يرى القدر ويذهب إلى كلام جهم ويكذب في الحديث إلى أن قال وأما الشافعي فإنه كان يجالس إبراهيم في حداثته ويحفظ عنه فلما دخل مصر في آخر عمره وأخذ يصنف الكتب أحتاج إلى الأخبار ولم تكن كتبه معه فأكثر ما أودع الكتب من حفظه وربما كنى عن اسمه وقال العقيلي قال إبراهيم بن سعد كنا نسمي إبراهيم بن أبي يحيى ونحن نطلب الحديث خرافة وقال سفيان بن عيينة احذروه ولا تجالسوه وقال أبو همام السكوني سمعت إبراهيم بن أبي يحيى يشتم بعض السلف وقال عبد الغني بن سعيد المصري هو إبراهيم بن محمد بن أبي عطاء الذي حدث عنه بن جريج وهو عبد الوهاب الذي يحدث عنه مروان بن معاوية وهو أبو الذئب الذي يحدث عنه بن جريج وقال يعقوب بن سفيان متروك الحديث وقال بن سعد كان كثير الحديث ترك حديثه ليس يكتب وقال الحاكم أبو أحمد ذاهب الحديث وقال أبو زرعة ليس بشيء وقال بن المبارك كان صاحب تدليس وقال عبد الرزاق ناظرته فإذا هو معتزلي فلم اكتب عنه وقال العجلي كان قدريا معتزليا رافضيا وكان من أحفظ الناس وكان قد سمع علما كثيرا وقرابة كلهم ثقات وهو غير ثقة ثم نقل عن بن المبارك كان مجاهرا بالقدر وكان صاحب تدليس عن عبد الوهاب بن موسى الزهري قال لي إسماعيل بن عيسى العباسي وكان من أورع من رأيت قال لي إبراهيم بن أبي يحيى غلامك خير من أبي بكر وعمرو في سؤلات الآجري أبا داود عنه كان رافضيا شتاما مأبونا وقال البزار كان يضع الحديث وكان يوضع له مسائل فيضع لها إسنادا وكان قدريا وهو من استاذي الشافعي وعز علينا وقال الحربي رغب المحدثون عن حديثه وروى عنه الواقدي ما يشبه الوضع ولكن الواقدي تالف وقال الشافعي في كتاب اختلاف الحديث بن أبي يحيى أحفظ من الداروردي وقال إسحاق بن راهويه ما رأيت أحدا يحتج بإبراهيم بن أبي يحيى مثل الشافعي قلت للشافعي وفي الدنيا أحد يحتج بإبراهيم بن أبي يحيى وقال الساجي لم يخرج الشافعي عنه حديثا في فرض إنما أخرج عنه في الفضائل قلت هذا خلاف الموجود والله الموفق وقد فرق أبو حاتم بين إبراهيم بن محمد الذي روى عنه الحسن بن عرفة بين وصاحب الترجمة (38285)
[ 285 ] ق بن ماجة إبراهيم بن محمد بن يوسف بن سرج الفريابي أبو إسحاق نزيل بيت المقدس وليس بابن صاحب الثوري روى عن الوليد بن مسلم وضمرة بن ربيعة وأيوب بن سويد الرملي وعمرو بن بكر السكسكي وغيرهم وعنه بن ماجة وبقي بن مخلد وصالح جزرة وابن أبي عاصم وأبو حاتم وقال صدوق وآخرون قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال روى عن أبيه وغيره وقال الساجي يحدث بالمناكير والكذب وقال الأزدي ساقط ورد ذلك صاحب الميزان على الأزدي والله أعلم (38286)
[ 286 ] ق بن ماجة إبراهيم بن محمد الزهري الحلبي نزيل البصرة روى عن أبي داود الطيالسي ويحيى بن الحارث الشيرازي وغيرهما وعنه بن ماجة والبجيري وابن ناجية وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات وقال يخطئ (38287)
[ 287 ] إبراهيم بن محمد عن معاوية عن عبد الله بن جعفر وعنه أبو بكر بن أبي سبرة قال بن أبي حاتم عن أبيه إبراهيم بن محمد بن علي بن عبد الله بن جعفر عن أبيه وعنه بن عيينة ويعقوب بن عبد الرحمن فكأنه هو قلت صاحب الترجمة أظنه بن أبي يحيى وهو من أقران بن أبي سبرة وأما هذا فقد ذكره بن حبان في الثقات وقال روى عنه الدراوردي (38288)
[ 288 ] بخ ت ق البخاري في الأدب المفرد والترمذي وابن ماجة إبراهيم بن المختار التميمي أبو إسماعيل الرازي الحواري ويقال له حبويه بحاء مهملة وموحدة روى عن شعبة ومالك وابن إسحاق وابن جريج وغيرهم وعنه محمد بن حميد الرازي ومحمد بن سعيد الأصبهاني وفروة بن أبي المغراء وعدة قال بن معين ليس بذاك وقال زنيج تركته ولم يرضه وقال البخاري فيه نظر يقال بين موته وموت أبن المبارك سنة وقال أبو حاتم صالح الحديث وهو أحب إلي من سلمة بن الفضل وعلي بن مجاهد وقال بن عدي ما أقل ما يروي عنه غير بن حميد وقال أبو داود لا بأس به قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال يتقي حديثه من رواية بن حميد عنه وذكره بن شاهين أيضا في الثقات (38289)
[ 289 ] د أبي داود إبراهيم بن مخلد الطالقاني روى عن أبي زهير عبد الرحمن بن مغراء وابن المبارك وعبد الرزاق وغيرهم وعنه أبو داود ومحمد بن منصور الطوسي وغيرهما ذكره بن حبان في الثقات قلت ووثقه مسلمة بن قاسم الأندلسي (38290)
[ 290 ] س النسائي إبراهيم بن مرزوق بن دينار الأموي أبو إسحاق البصري نزيل مصر روى عن أبي عامر العقدي وأبي داود الطيالسي ووهب بن جرير وروح بن عبادة وغيرهم روى عنه النسائي فيما ذكر صاحب النبل والطحاوي والبجيري وابن صاعد والأصم وعدة قال النسائي صالح وقال في موضع آخر لا بأس به وفي موضع آخر ليس لي به علم وقال الدارقطني ثقة الا أنه كان يخطئ فيقال له فلا يرجع قال بن يونس في تاريخ الغرباء توفي بمصر وكان ثقة ثبتا وكان قد عمي قبل موته وقال بن أبي حاتم كتبت عنه وهو ثقة صدوق وذكره بن حبان في الثقات وقال الصدقي قال لي سعيد بن عثمان إبراهيم بن مرزوق ثقة روى عنه بن عبد الحكم وشهر اسمه (38291)
[ 291 ] بخ البخاري في الأدب المفرد إبراهيم بن مرزوق الثقفي مولى الحجاج عن أبيه وعنه أبو بكر بن أبي الأسود ومحمد بن سعيد الخزاعي قال أبو حاتم شيخ يكتب حديثه قلت وذكر البخاري في تاريخه أن يحيى بن معين روى عنه وذكره بن حبان في الثقات وقد خلطه الجياني في شيوخ بن الجارود بالذي قبله والصواب التفريق بينهما فإن هذا في طبقة شيوخ الذي قبله (38292)
[ 292 ] مد س ق أبي داود في المراسيل والنسائي وابن ماجة إبراهيم بن مرة الشامي روى عن أيوب بن سليمان والزهري وعطاء بن أبي رباح وعنه أيوب السختياني والأوزاعي وصدقة السمين وابن عجلان قال النسائي ليس به بأس قلت وأخرج النسائي حديثه في السنن الكبرى ولم يرقم المزي علامته وذكره بن حبان في الثقات وقد ضعفه الهيثم بن خارجة وأقره الوليد بن مسلم على ذلك (38293)
[ 293 ] د أبي داود إبراهيم بن مروان بن محمد بن حسان الطاطري الدمشقي روى عن أبيه وعنه أبو داود وابنه أبو بكر بن أبي داود وأبو زرعة وأبو حاتم وقال كان صدوقا (38294)
[ 294 ] إبراهيم بن مروان عن محمد بن سواء صوابه أزهر بن مروان (38295)
[ 295 ] د تم س ق أبي داود والترمذي في الشمائل والنسائي وابن ماجة إبراهيم بن المستمر الهذلي الناجي العروقي أبو إسحاق البصري روى عن أبيه المستمر وحيان بن هلال وأبي داود الطيالسي وأبي عاصم النبيل وغيرهم روى عنه الأربعة وابن خزيمة وأبو حاتم وابن ناجية والبجيري وغيرهم قال النسائي صدوق وقال في موضع آخر ليس به بأس قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما أغرب (38296)
[ 296 ] ق بن ماجة إبراهيم بن مسلم العبدي أبو إسحاق الكوفي المعروف بالهجري روى عن عبد الله بن أبي أوفى وأبي الأحوص وأبي عياض وعنه شعبة وابن عيينة ومحمد بن فضيل بن غزوان وغيرهم قال علي بن المديني عن بن عيينة كان إبراهيم الهجري يسوق الحديث سياقة جيدة على ما فيه وقال المسندي عن سفيان أنه كان يضعفه وقال عبد الرحمن بن بشر عن سفيان أتيت إبراهيم الهجري فدفع إلي عامة كتبه فرحمت الشيخ وأصلحت له كتابه قلت هذا عن عبد الله وهذا عن النبي صلى الله عليه وسلم وهذا عن عمر وقال محمد بن المثنى ما سمعت يحيى يحدث عن سفيان يعني الثوري عن الهجري وقال عبد الرحمن يحدث عن سفيان عنه وقال بن معين ليس حديثه بشيء وقال أبو زرعة ضعيف وقال أبو حاتم ضعيف الحديث منكر الحديث وقال البخاري منكر الحديث وقال الترمذي يضعف في الحديث وقال النسائي منكر الحديث وقال في موضع آخر ليس بثقة ولا يكتب حديثه وقال الحاكم أبو أحمد ليس بالقوي عندهم وقال أبو أحمد بن عدي ومع ضعفه يكتب حديثه وهو عندي ممن لا يجوز الاحتجاج بحديثه وإبراهيم الخوزي عندي أصلح منه قلت الخوزي هو بن يزيد سيأتي وأكثر ما يجيء الهجري هذا في الروايات بكنيته أبو إسحاق الهجري وقال النسائي في التمييز ضعيف وبقية كلام بن عدي في الهجري إنما أنكروا عليه كثرة روايته عن أبي الأحوص عن عبد الله وعامتها مستقيمة وقال البزار رفع أحاديث وقفها غيره وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه كان الهجري رفاعا وضعفه وقال بن سعد كان ضعيفا في الحديث وقال السعدي يضعف حديثه وقال الحربي فيه ضعف وقال علي بن الحسين بن الجنيد متروك وقال الفسوي كان رفاعا لا بأس به وقال الأزدي هو صدوق ولكنه رفاع كثير الوهم قلت القصة المتقدمة عن بن عيينة تقتضي أن حديثه عنه صحيح لأنه إنما عيب عليه رفعه أحاديث موقوفة وابن عيينة ذكر أنه ميز حديث عبد الله من حديث النبي صلى الله عليه وسلم والله أعلم (38297)
[ 297 ] تمييز إبراهيم بن مسلم الكوفي العنزي روى عن صدقة بن سعيد الحنفي روى عنه القاسم بن الضحاك ذكره الخطيب في المتفق وهو من طبقة الهجري وذكر ممن يقال له إبراهيم بن مسلم جماعة لكن ليس فيهم من طبقة الهجري ولا من بلده أحد (38298)
[ 298 ] إبراهيم بن أبي معاوية هو بن محمد بن خازم تقدم (38299)
[ 300 ] خ ت س ق البخاري والترمذي والنسائي وابن ماجة إبراهيم بن المنذر بن عبد الله بن المنذر بن المغيرة بن عبد الله بن خالد بن حزام بن خويلد بن أسد الأسدي الحزامي أبو إسحاق المدني روى عن مالك وابن عيينة وابن أبي فديك وأبي بكر بن أبي أويس وأبي ضمرة والحجاج بن ذي الرقيبة والوليد بن مسلم وابن وهب ومعن بن عيسى ومطرف وغيرهم روى عنه البخاري وابن ماجة وروى له الترمذي والنسائي بواسطة والدارمي وصاعقة وأحمد بن إبراهيم أبو عبد الملك البسري ومحمد بن أبي غالب ويعقوب بن سفيان وبقي بن مخلد وأبو زرعة وأبو حاتم وأبو بكر بن أبي خيثمة وثعلب النحوي ومطين وغيرهم قال عثمان الدارمي رأيت بن معين كتب عن إبراهيم بن المنذر أحاديث بن وهب ظننتها المغازي وقال النسائي ليس به بأس وقال صالح بن محمد صدوق وقال أبو حاتم صدوق وقال أيضا هو أعرف بالحديث من إبراهيم بن حمزة الا أنه خلط في القرآن فلم يرد عليه أحمد السلام وقال الساجي بلغني أن أحمد كان يتكلم فيه ويذمه وكان قدم إلى بن أبي داود قاصدا من المدينة عنده مناكير قال الخطيب أما المناكير فقلما توجد في حديثه الا أن يكون عن المجهولين ومع هذا فإن يحيى بن معين وغيره من الحفاظ كانوا يرضونه ويوثقونه قال يعقوب بن سفيان مات سنة 236 في المحرم صدر من الحج فمات بالمدينة قلت والذي قاله الخطيب سبق أبو الفتح الأزدي بمعناه وقال الدارقطني ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة 35 أو 6 وقال بن وضاح لقيته بالمدينة وهو ثقة وقال الزبير بن بكار كان له علم بالحديث ومروءة وقدر قلت ما أظنه لقي مالكا لكن وقع في الرواة عن مالك للخطيب بإسناد فيه نظر إلى إبراهيم بن المنذر قال سمعت رجلا يسأل مالكا فذكر مسألة ولم يخرج له عنه حديثه (38300)