Tahdzib al-Tahdzib - Ibn Hajar Asqalany

[ 200 ] س النسائي إبراهيم بن الحجاج بن زيد السامي الناجي أبو إسحاق البصري روى عن حماد بن سلمة ووهب بن خالد وأبان بن يزيد وغيرهم وعنه أبو بكر بن على المروزي وأبو زرعة وموسى بن هارون الحمال وعبد الله بن أحمد وأبو يعلى والحسن بن سفيان قال موسى مات سنة 233 وقال بن حبان في الثقات مات سنة 31 قلت بقية كلام بن حبان أو سنة اثنتين وقال الدارقطني في الجرح والتعديل ثقة وقال بن قانع صالح (38201)
[ 201 ] تمييز إبراهيم بن الحجاج النيلي أبو إسحاق البصري والنيل مدينة بين واسط والكوفة روى عن حماد بن زيد وأبي عوانة وعنه أبو بكر المروزي وأبو يعلى أيضا وخليفة بن خياط ذكره بن حبان في الثقات وقال بن قانع مات سنة 232 قلت ووثقه الدارقطني أيضا وفي الرواة إبراهيم بن الحجاج جماعة غير هذين ليسوا من طبقتهما (38202)
[ 202 ] إبراهيم بن حرب أبو إسحاق العسقلاني ختن آدم بن أبي إياس روى عن حفص بن ميسرة وأبي نعيم وغيرهما وعنه أبو داود فيما قال أبو على الغساني وأحمد بن سيار وإبراهيم بن محمد الدستوائي وخير بن عرفة قال العقيلي حدث بمناكير وساق له حديثا في فضل الرباط استنكره وذكره بن حبان في الثقات لم يذكره المزي (38203)
[ 203 ] د س فق أبي داود والنسائي وابن ماجة في التفسير إبراهيم بن الحسن بن الهيثم الخثعمي أبو إسحاق المصيصي المقسمي روى عن حجاج بن محمد والحارث بن عطية ومخلد بن يزيد وعدة وعنه أبو داود والنسائي وموسى الحمال وابن أبي داود وغيرهم وكتب عنه أبو حاتم وقال صدوق وقال النسائي ثقة وفي موضع آخر ليس به بأس قلت وذكره بن حبان في الثقات (38204)
[ 204 ] تمييز إبراهيم بن الحسن بن نجيح الباهلي المقري التبان البصري روى عن حماد بن زيد وحجاج بن محمد وغيرهما وعنه النسائي فيما ذكره أبو إسحاق الصريفيني وحده والحسن بن سفيان وأبو حاتم وأبو زرعة وقال كان صاحب قرآن وكان بصيرا به وكان شيخا ثقة وعبد الله بن أحمد في مسند أبيه قال أبو جعفر الطبري ومطين مات سنة 235 وذكره بن حبان في الثقات لم يذكره المزي (38205)
[ 205 ] فق بن ماجة في التفسير إبراهيم بن الحكم بن أبان روى عن أبيه وإبراهيم بن يحيى بن أبي يعقوب العدني وعنه إسحاق بن راهويه والذهلي وأحمد بن منصور الرمادي وسلمة بن شبيب وغيرهم قال أحمد بن حنبل في سبيل الله دراهم أنفقناها في الذهاب إلى إبراهيم بن الحكم ووقت رأيناه لم يكن به بأس وكان حديثه كان يزيد بعدنا وقال بن معين ليس بثقة وقال مرة ضعيف ليس بشيء ومرة لا شيء وقال البخاري سكتوا عنه وقال النسائي ليس بثقة ولا يكتب حديثه وقال أبو زرعة ليس بالقوي وهو ضعيف وقال الجوزجاني والازدي ساقط وقال محمد بن أسد الخشني أملى علينا إبراهيم بن الحكم بن أبان من كتابه الذي لم نشك أنه سماعه وهو ضعيف عند أصحابنا فذكر حديثا وقال عباس بن عبد العظيم كانت هذه الأحاديث في كتبه مرسلة ليس فيها بن عباس ولا أبو هريرة يعني أحاديث أبيه عن عكرمة وقال بن عدي وبلاؤه ما ذكروه أنه كان يوصل المراسيل عن أبيه وعامة ما يرويه لا يتابع عليه قلت وقال الدارقطني ضعيف قال الآجري سألت أبا داود عنه فقال لا أحدث عنه وذكره الفسوي في باب من يرغب عن الرواية عنهم وقال أيضا لا يختلفون في ضعفه وقال الحاكم أبو أحمد ليس بالقوي عندهم وقال العقيلي ليس بشيء ولا بثقة (38206)
[ 206 ] د أبي داود إبراهيم بن حمزة بن سليمان بن أبي يحيى الرملي البزار أبو إسحاق روى عن زيد بن أبي الزرقاء وضمرة بن ربيعة وعبد الغني بن عبد الله الدمشقي روى عنه أبو داود وابنه أبو بكر بن أبي داود وعبدان الأهوازي وكتب عنه أبو حاتم الرازي وقال صدوق (38207)
[ 207 ] خ د س البخاري وأبي داود والنسائي إبراهيم بن حمزة بن محمد بن حمزة بن مصعب بن عبد الله بن الزبير بن العوام المدني أبو إسحاق روى عن إبراهيم بن سعد وابن أبي حازم الدراوردي وأبي ضمرة وغيرهم وعنه البخاري وأبو داود روى هو والنسائي عنه بواسطة والذهلي وأبو زرعة وأبو حاتم وأبو إسماعيل الترمذي وإسماعيل القاضي وغيرهم قال أبو حاتم صدوق وقال النسائي ليس به بأس وقال بن سعد ثقة صدوق كان يأتي الربذة كثيرا فيقيم بها ويتجر بها ويشهد العيدين بالمدينة قال البخاري مات بالمدينة سنة 23 قلت والذي في كتاب بن أبي حاتم وفي طبقات بن سعد ليس بين مصعب والزبير في نسبه ذكر عبد الله وقال بن سعد لم يجالس مالك بن أنس قلت لكن حديثه عنه في الرواة عن مالك للخطيب وسئل أبو حاتم عنه وعن إبراهيم بن المنذر فقال كانا متقاربين ولم يكن لهما تلك المعرفة بالحديث وذكره بن حبان في الثقات (38208)
[ 208 ] خ م مد ت س البخاري ومسلم وأبي داود في المراسيل والترمذي والنسائي إبراهيم بن حميد بن عبد الرحمن الرؤاسي أبو إسحاق الكوفي روى عن إسماعيل بن أبي خالد وهشام بن عروة وثور بن يزيد الدمشقي وغيرهم وعنه شهاب بن عباد ويحيى بن آدم وزكريا بن عدي وغيرهم قال بن معين ثقة ولم أدركه وقال أبو حاتم والنسائي ثقة مات سنة 178 قلت ووثقه أحمد وأبو داود والعجلي وذكره بن حبان في الثقات ولم يذكر وفاته لكنه ذكر فيها أيضا إبراهيم بن حميد بن عبد الرحمن بن عوف وأنه مات في هذه السنة (38209)
[ 209 ] ع الستة إبراهيم بن حنين هو بن عبد الله بن حنبن يأتي (38210)
[ 210 ] د س أبي داود والنسائي إبراهيم بن خالد بن عبيد القرشي الصنعاني المؤذن روى عن رباح بن زيد الثوري ومعمر وغيرهم وعنه أحمد بن حنبل وابن المديني وأحمد بن صالح وجماعة قال بن معين ثقة وقال أحمد كان ثقة وأثنى عليه خيرا وقال أبو حاتم بن حبان كان مؤذن مسجد صنعاء سبعين سنة قلت هكذا قال في الثقات ووثقه البزار والدارقطني (38211)
[ 211 ] م د ق مسلم وأبي داود وابن ماجة إبراهيم بن خالد بن أبي اليمان أبو ثور الكلبي الفقيه البغدادي ويقال كنيته أبو عبد الله وأبو ثور لقب روى عن بن عيينة وأبي معاوية ووكيع فالشافعي وصحبه وغيرهم روى عنه أبو داود وابن ماجة ومسلم خارج الصحيح وأبو حاتم ومحمد بن إبراهيم بن نصر والسراج والبغوي والصوفي الكبير وعدة وقال أبو بكر الأعين سألت عنه أحمد فقال أعرفه بالسنة منذ خمسين سنة وهو عندي في مسلاخ الثوري وقال لرجل سأله عن مسألة سل الفقهاء سل أبا ثور وقال النسائي ثقة مأمون وقال عبد الله بن أحمد انصرفت من جنازة أبي ثور فقال لي أبي أين كنت فقلت صليت على أبي ثور فقال رحمه الله انه كان فقيها وقال أيضا لم يبلغني الا خير الا أنه لا يعجبني الكلام الذي يصيرونه في كتبهم وقال بدر بن مجاهد قال لي الشاذكوني اكتب رأي الشافعي وأخرج إلى أبي ثور فأكتب عنه فإنه مذهب أصحابنا الذي كنا نعرفه وامض إلى أبي ثور لا يفوتك بنفسه وقال أبو حاتم بن حبان كان أحد أئمة الدنيا فقها وعلما وورعا وفضلا وديانة وخيرا ممن صنف الكتب وفرع على السنن وقال الخطيب كان أبو ثور أولا يتفقه بالرأي حتى قدم الشافعي ببغداد فاختلف إليه ورجع عن مذهبه قال مطين والبغوي وعبيد البزار مات سنة 24 زاد عبيد في صفر قلت وكذا قال البخاري وزاد لثلاث بقين منه وقال الحاكم كان فقيه أهل بغداد ومفتيهم في عصره واحد أعيان المحدثين المتقنين بها وقال أبو حاتم الرازي يتكلم بالرأي فيخطئ ويصيب وليس محله محل المتسعين في الحديث وقال بن عبد البر كان حسن الطريقة فيما روى من الأثر الا أن له شذوذا فارق فيه الجمهور وعدوه أحد أئمة الفقهاء وقال مسلمة بن قاسم الأندلسي ثقة جليل فقيه البدن وأرخ بن قانع وفاته وقال مات وله سبعون سنة (38212)
[ 212 ] مق مسلم في المقدمة إبراهيم بن خالد اليشكري روى عن أبي الوليد الطيالسي وعنه مسلم في مقدمة كتابه أفرده بعضهم عن أبي ثور وقيل أنه هو قلت عد اللالكائي والحاكم وابن خلفون والصريفينى وابن عساكر أبا ثور في شيوخ مسلم وأما الدارقطني فأفرد اليشكري وقال بن خلفون لا أعرف اليشكري ومن ظن أنه أبو ثور فقد وهم وقال الذهبي اليشكري مجهول (38213)
[ 213 ] م مسلم إبراهيم بن دينار البغدادي أبو إسحاق التمار روى عن إسماعيل بن علية وابن عيينة وهشيم وغيرهم وعنه مسلم وأبو زرعة وموسى بن حماد وأبو يعلى وعبد الله بن أحمد بن حنبل وعدة قال أبو زرعة ومحمد بن إبراهيم بن جنادة ثقة وقال أبو القاسم البغوي مات سنة 232 قلت وذكر بن خلفون أن أبا داود روى أيضا عنه نقلته من خط مغلطاي وذكره بن حبان في الثقات وفرق بين شيخ أبي زرعة وشيخ أبي يعلى (38214)
[ 214 ] م د س مسلم وأبي داود والنسائي إبراهيم بن زياد البغدادي أبو إسحاق المعروف بسبلان روى عن عباد بن عباد المهلبي والفرج بن فضالة ويحيى القطان وهشيم وحماد بن زيد وغيرهم روى عنه مسلم وأبو داود وروى عنه النسائي بواسطة وعلي بن مديني وأبو زرعة وأبو حاتم وعبد الله بن أحمد والذهلي ومعاذ بن مثنى وعدة قال أحمد إذا مات سبلان ذهب علم عبد بن عباد وقال أيضا لا بأس به كان معنا عند هشيم وقال بن معين وأبو زرعة وصالح جزرة ثقة وقال أحمد بن محمد بن محرز عن يحيى بن معين ما كان به بأس المسكين وقال أبو حاتم صالح الحديث وقال النسائي ليس به بأس وقال مطين وموسى الحمال مات سنة 228 زاد موسى في ذي الحجة وكان قد ضبب أسنانه بالذهب قلت في كتاب بن أبي حاتم سألت أبي عنه فقال صالح الحديث ثقة كتبت عنه وقال كان حجاج بن الشاعر يحسن القول فيه والثناء عليه وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة 232 (38215)
[ 215 ] د أبي داود إبراهيم بن سالم بن أبي أمية التيمي أبو إسحاق المدني المعروف ببردان بن أبي النضر مولى عمر بن عبيد الله روى عن أبيه وسعيد بن المسيب وعنه سليمان بن بلال وصفوان بن عيسى والواقدي قال بن سعد كان ثقة وله أحاديث مات سنة 153 وهو بن 74 سنة وقال بن حبان في الثقات مات سنة 54 ولم يرو عن أحد من التابعين قلت وفي الحاشية عن الذهبي في روايته عن سعيد نظر وإنما يروي عنه أبوه قلت وفيه نظر فإن في مسند أحمد له رواية عن عامر بن سعد بن أبي وقاص من رواية محمد بن أبي يحيى الأسلمي عن أبي إسحاق بن سالم عن عامر بن سعد وأبو إسحاق بن سالم هذا هو بردان بن أبي النضر قاله أبو أحمد الحاكم في الكنى وعامر بن سعد شارك سعيدا في كثير من شيوخه (38216)
[ 216 ] ع الستة إبراهيم بن سعد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف الزهري أبو إسحاق المدني نزيل بغداد روى عن أبيه وصالح بن كيسان والزهري وهشام بن عروة وصفوان بن سليم ومحمد بن إسحاق وشعبة ويزيد بن الهاد وخلق روى عنه الليث وقيس بن الربيع وهما أكبر منه ويزيد بن الهاد وشعبة وهما من شيوخه والقعنبي وأبو داود وأبو الوليد الطيالسيان ويحيى بن يحيى النيسابوري وابناه يعقوب وسعد وجماعة قال أحمد ثقة وقال أيضا أحاديثه مستقيمة وقال أبو داود سمعت أحمد يقول كان وكيع كف عن حديث إبراهيم بن سعد ثم حدث عنه بعد قلت لم قال لا أدري إبراهيم ثقة وقال بن أبي مريم عن بن معين ثقة حجة وقال أيضا إبراهيم أحب إلي في الزهري من بن أبي ذئب وقال أيضا إبراهيم أثبت من الوليد بن كثير ومن بن إسحاق وقال الدوري قلت ليحيى إبراهيم أحب إليك في الزهري أو الليث فقال كلاهما ثقة وقال بن معين أيضا والعجلي وأبو حاتم ثقة وقال مرة ليس به بأس وقال على بن الجعد سألت شعبة عن حديث لسعد بن إبراهيم فقال لي فأين أنت عن ابنه قلت وأين ذا قال نازل على عمارة بن حمزة فأتيته فحدثني وقال البخاري قال لي إبراهيم بن حمزة كان عند إبراهيم بن سعد عن بن إسحاق نحو من سبعة عشر ألف حديث في الأحكام سوى المغازي وإبراهيم بن سعد من أكثر أهل المدينة حديثا في زمانه وقال صالح جزرة حديثه عن الزهري ليس بذاك لأنه كان صغيرا حين سمع من الزهري وقال الدوري عن بن معين في حديث جمع القرآن ليس أحد حدث به أحسن من إبراهيم بن سعد وقد حدث مالك بطرف منه وقال أبو داود ولي بيت المال ببغداد وقال بن خراش صدوق قال عبد الله بن أحمد ولد سنة 108 أخبرني بذلك بعض ولده وقال أبو موسى مات سنة 2 أو 183 وقال بن سعد وابن المديني وخليفة وابن أبي خيثمة وغيرهم مات سنة 83 زاد على بن المديني وهو بن 73 سنة وقال بن سعد وهو بن 75 سنة وقال سعيد بن عفير وأبو حسان الزبادي مات سنة 84 وقال أبو مروان العثماني سمعت من إبراهيم بن سعد سنة 85 ومات بعد ذلك قال الخطيب حدث عنه يزيد أبن الهاد والحسين بن سيار الحراني وبين وفاتيهما مائة واثنتا عشر سنة قلت وفي تاريخ بغداد أنه قدم بغداد سنة 84 فاكرمه الرشيد وفيها أرخ بن أبي عاصم وفاته وذكر بن عدي في الكامل عن عبد الله بن أحمد سمعت أبي يقول ذكر عند يحيى بن سعيد عقيل وإبراهيم بن سعد فجعل كأنه يضعفهما يقول عقيل وإبراهيم ثم قال أبي إيش ينفع هذا هؤلاء ثقات لم يخبرهما يحيى وعن أبي داود السجستاني سمعت أحمد سئل عن حديث إبراهيم بن سعد عن أبيه عن أنس مرفوعا الأئمة من قريش فقال ليس هذا في كتب إبراهيم بن سعد لا ينبغي أن يكون له أصل قلت رواه جماعة عن إبراهيم ونقل الخطيب أن إبراهيم كان يجيز الغناء بالعود وولي قضاء المدينة وقال بن عيينة كنت عند بن شهاب فجاء إبراهيم بن سعد فرفعه واكرمه وقال أن سعدا أوصاني بابنه وسعد سعد وقال بن عدي هو من ثقات المسلمين حدث عنه جماعة من الأئمة ولم يختلف أحد في الكتابة عنه وقول من تكلم فيه تحامل وله أحاديث صالحة مستقيمة عن الزهري وغيره (38217)
[ 217 ] خ م س ق البخاري ومسلم والنسائي وابن ماجة إبراهيم بن سعد بن أبي وقاص الزهري المدني روى عن أبيه وأسامة بن زيد وخزيمة بن ثابت وعنه بن أخته سعد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف وحبيب بن أبي ثابت وأبو جعفر الباقر قال بن سعد كان ثقة كثير الحديث قلت وقال العجلي مدني تابعي ثقة وقال يعقوب بن شيبة معدود في الطبقة الثانية من فقهاء أهل المدينة بعد الصحابة وذكره بن حبان في الثقات (38218)
[ 218 ] م 4 مسلم والأربعة إبراهيم بن سعيد الجوهري أبو إسحاق الطبري الأصل البغدادي الحافظ روى عن أبي أسامة وابن عيينة وأبي أحمد الزبيري وأسود بن عامر وأبي ضمرة والواقدي وعبد الوهاب الثقفي وجماعة وعنه الجماعة سوى البخاري وزكرياء السجزي والبجيري وأبو حاتم وموسى بن هارون وابن صاعد وغيرهم قال أبو العباس البراثي سأل موسى بن هارون أحمد بن حنبل عن إبراهيم بن سعيد الجوهري فقال كثير الكتاب كتب فأكثر فأستأذنه في الكتابة عنه فأذن له وقال أبو حاتم كان يذكر بالصدق وقال النسائي ثقة وقال قال إبراهيم الجوهري كل حديث لا يكون عندي من مائة وجه فأنا فيه يتيم وقال الخطيب كان ثقة مكثرا ثبتا صنف المسند قال بن قنع مات سنة 249 وقال غيره مات بعد الخمسين ومائتين كان ببغداد ثم سكن عين زربة مرابطا ومات بها قلت صحح بن عساكر أنه مات سنة 53 وخطأه الذهبي وقال أن قول بن قانع أولي وأرخه بن أبي عاصم سنة 56 والقيت بخط الحافظ أبي زرعة في حاشية الأصل أن الذي في وفيات بن قانع ذكر وفاته في سنة سبع وأربعين بتقديم السين قال وكذا نقله عنه الخطيب والذهبي انتهى وقد وثقه الدارقطني والخليلي وابن حبان وغيرهم وفي تاريخ الخطيب عن بن خراش قال سمعت حجاج بن الشاعر يقول رأيت إبراهيم بن سعيد عند أبي نعيم وأبو نعيم يقرأ وهو نائم وكان الحجاج يقع فيه قلت وابن خراش رافضي ولعل الجوهري كان قد سمع ذلك الجزء من أبي نعيم قبل ذلك (38219)
[ 219 ] د أبي داود إبراهيم بن سعيد أبو إسحاق المدني عن نافع عن بن عمر وعنه قتيبة وزكرياء بن يحيى بن حمويه قال أبو داود شيخ من أهل المدينة ليس له كبير حديث وقال بن عدي ليس بالمعروف قلت له عنده حديث واحد في الحج وقال بن عدي أيضا رفع حديثا لا يتابع على رفعه وقال صاحب الميزان منكر الحديث (38220)
[ 220 ] ق بن ماجة إبراهيم بن سليمان بن رزين أبو إسماعيل المؤدب أصله من الأردن روى عن مجالد بن سعيد والأعمش وعاصم الأحول وإسماعيل بن أبي خالد وجماعة وعنه ابنه إسماعيل وابنا أبي شيبة ويحيى بن يحيى النيسابوري وعدة قال أحمد ليس به بأس وقال بن معين فيما رواه أبو داود وإبراهيم بن الجنيد وجعفر الطيالسي ومعاوية بن صالح ثقة زاد معاوية بن صالح عنه صحيح الكتاب كتبت عنه وقال أبو قدامة عن بن معين ليس به بأس وكذا قال النسائي وقال العجلي والدارقطني ثقة وقال بن خراش كان صدوقا قلت الذي في كامل بن عدي بسنده عن معاوية بن صالح قال يحيى هو ضعيف وكذا نقله العقيلي عن معاوية بن صالح قال بن عدي ولم أجد في ضعفه الا ما حكاه معاوية عن يحيى وهو عندي حسن الحديث ليس كما رواه معاوية عن يحيى وله أحاديث كثيرة غرائب حسان تدل على أنه من أهل الصدق وهو ممن يكتب حديثه انتهى وفي الميزان هو مشهور بكنيته ضعفه بن معين مرة وقال مرة ليس بذاك وذكره بن حبان في الثقات وأفاد أنه يقال له إبراهيم بن إسماعيل بن رزين أيضا وقال الآجري سألت أبا داود عنه فقال ثقة قال ورأيت أحمد بن حنبل يكتب أحاديثه بنزول (38221)
[ 221 ] ت ق الترمذي وابن ماجة إبراهيم بن سليمان الأفطس الدمشقي روى عن مكحول والوليد بن عبد الرحمن الجرشي ويزيد بن يزيد بن جابر وعنه محمد بن شعيب بن شابور وإسماعيل بن عياش ومحمد بن عيسى بن سميع وغيرهم قال دحيم ثقة ثقة وقال مرة ثقة ثبت وقال يعقوب بن سفيان سألت دحيما عنه فقال بخ بخ ثقة وقال أبو حاتم لا بأس به وقال البخاري إبراهيم الأفطس عن مكحول مرسل قلت وذكره بن حبان في الثقات (38222)
[ 222 ] خ د البخاري وأبي داود إبراهيم بن سويد بن حبان المدني روى عن عمرو بن أبي عمر ومولى المطلب وأنيس بن أبي يحيى ويزيد بن أبي عبيد وعبد الله بن محمد بن عقيل وعدة وعنه سعيد بن الحكم بن أبي مريم وابن وهب قال بن معين ثقة وقال أبو زرعة ليس به بأس قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما أتى بمناكير ونسبه الخطيب مصريا (38223)
[ 223 ] تمييز إبراهيم بن سويد الكوفي الحنفي عن أبي خليفة وعنه معاوية بن سفيان المازني مجهول ذكرته للتمييز (38224)
[ 224 ] م 4 مسلم والأربعة إبراهيم بن سويد النخعي الكوفي الأعور روى عن الأسود بن يزيد وعبد الرحمن بن يزيد وعلقمة بن قيس روى عنه الحسن بن عبد الله النخعي وزيد بن الحارث اليامي وسلمة بن كهيل قال بن معين مشهور وقال النسائي ثقة قلت ونقل صاحب الميزان تبعا لابن الجوزي أن النسائي ضعفه وقال الدارقطني ليس في حديثه شيء منكر إنما هو حديث السهو وحديث الرفا قال العجلي ثقة وذكره بن حبان في الثقات (38225)
[ 225 ] إبراهيم بن أبي سويد الذارع هو إبراهيم بن الفضل يأتي (38226)
[ 226 ] ل فق أبي داود في المسائل وابن ماجة في التفسير إبراهيم بن شماس الغازي أبو إسحاق السمرقندي نزيل بغداد روى عن أبي إسحاق الفزاري وابن المبارك وابن عيينة ومسلم بن خالد الزنجي وأبي بكر بن عياش وجماعة وعنه أحمد بن حنبل وأبو زرعة وداود بن رشيد وأحمد بن ملاعب وعباس الدوري وغيرهم قال أحمد كان صاحب سنة وكانت له نكاية في الترك وقال أحمد بن سيار كان صاحب سنة وجماعة كتب العلم وجالس الناس ورأيت إسحاق بن إبراهيم يعظم من أمره ويحرضنا على الكتابة عنه قتلته الترك يوم الإثنين في المحرم سنة 221 وقال الإدريسي كان شجاعا بطلا ثقة ثبتا متعصبا لأهل السنة وقال إبراهيم بن عبد الرحمن الدارمي قتل سنة 2 وصححه الإدريسي قلت وفي تاريخ نيسابور أن البخاري روى عنه خارج الصحيح وأرخ بن حبان في الثقات وفاته كالأول وقال الخطيب أنا الأزهري عن أبي الحسن الدارقطني قال بن شماس ثقة (38227)
[ 227 ] إبراهيم بن شمر هو إبراهيم بن أبي عبلة يأتي (38228)
[ 228 ] د أبي داود إبراهيم بن صالح بن درهم الباهلي أبو محمد البصري عن أبيه عن أبي هريرة حديث أن الله يبعث من مسجد العشار شهداء الحديث وعنه أبو موسى وخليفة ويحيى بن حكيم قال البخاري لا يتابع عليه وقال العقيلي إبراهيم وأبوه ليسا بمشهورين بنقل الحديث والحديث غير محفوظ قلت وقال الدارقطني ضعيف وذكره بن حبان في الثقات (38229)
[ 229 ] ت الترمذي إبراهيم بن صدقة البصري عن سفيان بن حسين وعنه محمد بن أبان البلخي وبندار وغيرهما قال أبو حاتم شيخ وقال علي بن الجنيد محله الصدق قلت وعلق البخاري في الكسوف شيئا لسفيان بن حسين عن الزهري وهو موصول عند الترمذي عن محمد بن أبان عن إبراهيم بن صدقة هذا عن سفيان بن حسين (38230)
[ 230 ] مد أبي داود في المراسيل إبراهيم بن طريف الشامي عن عبد الله بن محيريز ويحيى بن سعيد الأنصاري ومحمد بن كعب القرظي وعنه الأوزاعي قلت ذكره بن حبان في الثقات وقال شيخ ونقل بن شاهين في الثقات عن أحمد بن صالح قال كان ثقة (38231)
[ 231 ] ع الستة إبراهيم بن طهمان بن شعبة الخراساني أبو سعيد ولد بهراة وسكن نيسابور وقدم بغداد ثم سكن مكة إلى أن مات روى عن أبي إسحاق السبيعي وأبي إسحاق الشيباني وعبد العزيز بن صهيب وأبي جمرة نصر بن عمران الضبعي ومحمد بن زياد الجمحي وأبي الزبير والأعمش وشعبة وسفيان والحجاج بن الحجاج الباهلي وجماعة وعنه حفص بن عبد الله السلمي وخالد بن نزار وابن المبارك وأبو عامر العقدي ومحمد بن سنان العوفي ومحمد بن سابق البغدادي وغيرهم وروى عنه صفوان بن سليم وهو من شيوخه قال بن المبارك صحيح الحديث وقال أحمد وأبو حاتم وأبو داود ثقة زاد أبو حاتم صدوق حسن الحديث وقال بن معين والعجلى لا بأس به وقال عثمان بن سعيد الدارمي كان ثقة في الحديث لم يزل الأئمة يشتهون حديثه ويرغبون فيه ويوثقونه وقال صالح بن محمد ثقة حسن الحديث يميل شيئا إلى الارجاء في الإيمان حبب الله حديثه إلى الناس جيد الرواية وقال إسحاق بن راهويه كان صحيح الحديث حسن الرواية كثير السماع ما كان بخراسان أكثر حديثا منه وهو ثقة وقال يحيى بن أكثم القاضي كان من أنبل من حدث بخراسان والعراق والحجاز وأوثقهم واوسعهم علما وأسند الخطيب عن يحيى الذهلي أنه مات سنة 58 وقال مالك بن سليمان مات سنة 168 بمكة ولم يخلف مثله قلت قال الذهبي الأول خطأ انتهى والذي في الكمال مات سنة 63 وكذا هو في عدة نسخ من تاريخ الخطيب وقال الحسين بن إدريس سمعت محمد بن عبد الله بن عمار الموصلي يقول فيه ضعيف مضطرب الحديث قال فذكرته لصالح يعني جزرة فقال بن عمار من أين يعرف حديث إبراهيم إنما وقع إليه حديث إبراهيم في الجمعة يعني الحديث الذي رواه بن عمار عن المعافى بن عمران عن إبراهيم عن محمد بن زياد عن أبي هريرة أول جمعة جمعت بجواثا قال صالح والغلط فيه من غير إبراهيم لأن جماعة رووه عنه عن أبي جمرة عن بن عباس وكذا هو في تصنيفه وهو الصواب وتفرد المعافى بذكر محمد بن زياد فعلم أن الغلط منه لا من إبراهيم وقال السليماني أنكروا عليه حديثه عن أبي الزبير عن جابر في رفع اليدين وحديثه عن شعبة عن قتادة عن أنس رفعت لي سدرة المنتهى فإذا أربعة انهار انتهى فأما حديث أنس فعلقه البخاري في الصحيح لإبراهيم ووصله أبو عوانة في صحيحه وأما حديث جابر فرواه بن ماجة من طريق أبي حذيفة عنه وقال أحمد كان يرى الإرجاء وكان شديدا على الجهمية وقال أبو زرعة ذكر عنه أحمد وكان متكئا فاستوى جالسا وقال لا ينبغي أن يذكر الصالحون فنتكي وقال الدارقطني ثقة إنما تكلموا فيه للارجاء وقال البخاري في التاريخ حدثنا رجل حدثني على بن الحسن بن شقيق سمعت بن المبارك يقول أبو حمزة السكري وإبراهيم بن طهمان صحيحا العلم والحديث قال البخاري وسمعت محمد بن أحمد يقول سألت أبا عبد الله أحمد بن حنبل عن إبراهيم فقال صدوق اللهجة وقال بن حبان في الثقات قد روى أحاديث مستقيمة تشبه أحاديث الاثبات وقد تفرد عن الثقات بأشياء معضلات قلت الحق فيه أنه ثقة صحيح الحديث إذا روى عنه ثقة ولم يثبت غلوه في الإرجاء ولا كان داعية إليه بل ذكر الحاكم أنه رجع عنه والله أعلم وأورد الحاكم في المستدرك من حديثه عن الحكم حديثا وتعقبه الذهبي في مختصره بأنه لم يدركه (38232)
[ 232 ] د س أبي داود والنسائي إبراهيم بن عامر بن مسعود بن أمية بن خلف بن وهب بن حذافة بن جمح القرشي الكوفي روى عن عامر بن سعد البجلي وسعيد بن المسيب وغيرهم وعنه شعبة والثوري وإسرائيل ومسعر قال بن معين والنسائي ثقة وقال أبو حاتم صدوق لا بأس به قلت في كتاب بن أبي حاتم سألت أبي قلت فإن أبا داود الطيالسي روى عن شعبة عن إبراهيم عن عامر بن سعد بن أبي وقاص فقال هذا وهم من أبي داود وإنما هو إبراهيم بن عامر بن مسعود (38233)
[ 233 ] س النسائي إبراهيم بن العباس ويقال بن أبي العباس السامري أبو إسحاق الكوفي نزيل بغداد أصله من الأنبار روى عن شريك القاضي وابن أبي الزناد وبقية وغيرهم وعنه أحمد بن حنبل والصنعاني والدوري وعدة قال أحمد صالح الحديث وقال مرة ثقة لا بأس به قال أبو حاتم شيخ وقال الدارقطني ثقة وقال بن سعد كان اختلط في آخر عمره فحجبه أهله في منزله حتى مات قال أبو عوانة الإسفرائيني حدثنا معاوية بن صالح الأشعري حدثني إبراهيم بن أبي العباس بغدادي ثقة قلت قال الذهبي السامري بفتح الميم وتخفيف الراء قاله بن ماكولا وكتب في حاشية التهذيب أنها نسبة إلى محله ببغداد يقال لها السامرية وهي في أصل المزي بكسر الميم بضبط القلم وذكره بن حبان في الثقات (38234)
[ 234 ] س النسائي إبراهيم بن عبد الله بن أحمد المروزي الحلال أبو إسحاق روى عن عبد الله بن المبارك وعنه النسائي والحسن بن سفيان ومحمد بن علي الحكيم والترمذي وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة 241 قلت وقال النسائي كتبنا عنه بمرو مجلسا ولا بأس به ولم يعرف اسم أبيه (38235)
[ 235 ] ت ق الترمذي وابن ماجة إبراهيم بن عبد الله بن حاتم الهروي أبو إسحاق نزيل بغداد روى عن هشيم وابن أبي الزناد وابن علية وعيسى بن يونس وغيرهم وعنه الترمذي وابن ماجة وأبو زرعة وأبو حاتم وجعفر الفريابي والحارث بن أبي أسامة ويوسف القاضي وغيرهم قال بن معين لا بأس به وقال أبو زرعة الدمشقي سمعت رجلا قال ليحيى عمن تكتب حديث هشيم قال عن إبراهيم الهروي وسريج بن يونس وقال أيضا إذا اختلف الهروي ومحمد بن الصباح يعني في حديث هشيم كان الهروي أكيسهما وقال أبو زرعة الرازي وصالح جزرة صدوق زاد صالح سمعته يقول ما من حديث من حديث هشيم الا وقد سمعته ما بين العشرين إلى الثلاثين مرة وكنت أوقفه وقال صالح أيضا أعلم الناس بحديث هشيم إبراهيم وعمرو بن عوف قال أبو حاتم شيخ وقال الدارقطني ثقة ثبت وقال أبو داود ضعيف وقال النسائي ليس بالقوي وقال إبراهيم الحربي كان حافظا متقنا تقيا ما كان ها هنا أحد مثله وقال أيضا كان يديم الصيام الا أن يأتيه أحد يدعوه إلى طعامه فيفطر وكان اكولا وقال الحارث مات بسر من رأى سنة 244 زاد بن حبان في شعبان قلت ذكره بن حبان في الثقات وفي المشائخ النبل ولد سنة 178 وقال أبو الفتح الأزدي ثقة صدوق الا أنه ردي المذهب زائغ وما سمعت أحدا يذكره الا بخير وقال بن الدورقي قلت لابن معين أما تتقي الله في الثناء على إبراهيم الهروي وذكر ما كان منه في زمن بن أبي داود يعني في المحنة فتبين بهذا أن سبب تضعيفه راجع إلى المذهب (38236)
[ 236 ] ت الترمذي إبراهيم بن عبد الله بن الحارث بن حاطب الجمحي روى عن عبد الله بن دينار وعطاء بن أبي رباح وغيرهما وعنه القعنبي وأبو النصر وعلي بن حفص المدائني قلت وقال البخاري روى عن محمد بن يحيى بن حبان مراسيل وقال بن حبان في الثقات مستقيم الحديث وقال بن القطان لا يعرف حاله (38237)
[ 237 ] ع الستة إبراهيم بن عبد الله بن حنين الهاشمي مولاهم المدني أبو إسحاق عن أبيه وأبو هريرة وأبي مرة مولى عقيل وأرسل عن علي بن أبي طالب وعنه الزهري وشريك بن أبي نمر ونافع وابن عجلان وابن إسحاق وغيرهم قال محمد بن سعد كان ثقة كثير الحديث وقال النسائي ثقة قلت قيل أنه توفي سنة بضع ومائة وذكره بن حبان في الثقات (38238)
[ 238 ] النسائي في اليوم والليلة إبراهيم بن عبد الله بن عبد القاري المدني روى عن بن عباس وأرسل عن علي وعن الجعيد بن عبد الرحمن ويزيد بن عبد الله بن خصيف على اختلاف فيه قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال يروي عن رجل من الصحابة (38239)
[ 239 ] بخ م د ت س البخاري في الأدب المفرد ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي إبراهيم بن عبد الله بن قارظ ويقال عبد الله بن إبراهيم بن قارظ الكناني حليف بني زهرة روى عن جابر بن عبد الله وأبي هريرة ومعاوية بن أبي سفيان والسائب بن يزيد وغيرهم ورأى عمر وعليا روى عنه أبو عبد الله الأغر وأبو صالح السمان وعمر بن عبد العزيز ويحيى بن أبي كثير وأبو سلمة بن عبد الرحمن وغيرهم قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال بن يونس قدم مصر زمن عمر بن عبد العزيز وجعل بن أبي حاتم إبراهيم بن عبد الله بن قارظ وعبد الله بن إبراهيم بن قارظ ترجمتين والحق إنهما واحد والاختلاف فيه على الزهري وغيره وقال بن معين كان الزهري يغلط فيه انتهى وفي تاريخ البخاري ما معناه روى معمر وابن جريج وعبد الجبار عن الزهري عن عمر بن عبد العزيز عن إبراهيم بن عبد الله بن قارظ يعني عن أبي سلمة وتابعه يحيى بن أبي كثير ووافقهم بن أبي ذئب عن سعيد بن خالد عن إبراهيم بن قارظ وكذا قال سعيد وإبراهيم بن سعد عن سعد بن إبراهيم عن إبراهيم بن عبد الله بن قارظ وتابعهم محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن إبراهيم بن عبد الله بن قارظ وقال عقيل ويونس عن الزهري عن عمر بن عبد العزيز عن عبد الله بن إبراهيم بن قارظ وكذا قال يحيى بن سعيد الأنصاري عن أبي صالح السمان عن عبد الله بن إبراهيم وتابعه عثمان بن حكيم عن أبي إمامة بن سهل سمع عبد الله بن إبراهيم بن قارظ (38240)
[ 240 ] ت الترمذي إبراهيم بن عبد الله بن قريم الأنصاري قاضي المدينة عن مالك حكاية وعنه إسحاق بن موسى الأنصاري قال صاحب الميزان لا أعرفه وقال أيضا ليس بالمشهور وهو في العلل التي في آخر كتاب الترمذي (38241)
[ 241 ] م س ق مسلم والنسائي وابن ماجة إبراهيم بن أبي موسى عبد الله بن قيس الأشعري ولد في حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم فسماه وحنكه بتمرة ودعا له بالبركة عداده في أهل الكوفة روى عن أبيه والمغيرة بن شعبة وعنه الشعبي وعمارة بن عمير قلت قال بن حبان في الصحابة لم يسمع من النبي صلى الله عليه وسلم روى عنه الحكم بن عتيبة وقال العجلي كوفي تابعي ثقة وذكره جماعة في الصحابة على عادتهم في من له إدراك وقال أبو إسحاق الصريفيني روى له مسلم حديثا واحدا في الحج (38242)
[ 242 ] س ق النسائي وابن ماجة إبراهيم بن عبد الله بن محمد بن إبراهيم بن عثمان بن خواستي العبسي أبو شيبة بن أبي بكر بن أبي شيبة الكوفي روى عن عمر بن حفص بن غياث وحفص بن عون وعبيد الله بن موسى وغيرهم وله مسائل عن أحمد بن حنبل روى عنه النسائي في اليوم والليلة وابن ماجة وزكرياء السجزي وأبو زرعة وأبو حاتم والسراج والطبري وأبو عوانة وابن صاعد وابن أبي داود وابن عقدة وجماعة قال أبو حاتم صدوق وقال بن عقدة مات في رمضان سنة 265 قلت وكذا أرخه بن المنادي في تاريخه وذكر أنه تغير قبل موته في آخر أيامه وذكر عبد الغني في شيوخه حفص بن بكير وإنما هو جعفر وهو بن عون عن بكير وهو بن عامر ومحمود بن ميمون ولا ذكر له في رواة الحديث وقال العقيلي وصالح الطرابلسي ليس به بأس وقال الخليلي كان ثقة روى عنه الحفاظ وقال مسلمة بن قاسم الأندلسي كوفي ثقة وأغرب بن القطان فزعم أنه ضعيف وكأنه اشتبه عليه بجده وذكره بن حبان في الثقات وذكر البيهقي في السنن حديثا من طريقه وقال الحمل فيه على أبي شيبة فيما أظن ووهم في ذلك وكأنه ظنه جده إبراهيم بن عثمان فهو المعروف بأبي شيبة أكثر مما يعرف بها هذا وهو المضعف كما سيأتي (38243)
[ 243 ] م د س ق مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة إبراهيم بن عبد الله بن معبد بن عباس بن عبد المطلب الهاشمي المدني روى عن أبيه وعن عم أبيه عبد الله بن عباس وروى عن ميمونة روى عنه نافع وأخوه عباس بن عبد الله وابن جريج قلت ذكره بن حبان في الثقات في طبقة أتباع التابعين وقال قيل أنه سمع من ميمونة وليس ذلك بصحيح عندنا انتهى وقد أخرج البخاري في التاريخ بعد أن روى حديثه عن ميمونة حدث نافع عنه عن بن عباس عن ميمونة قال البخاري ولا يصح فيه بن عباس فهذا مشعر لصحة روايته عن ميمونة عند البخاري وقد علم مذهبه في التشديد في هذه المواطن وقد نبه المزي في الأطراف على أن روايته عن ميمونة بإسقاط بن عباس ليس في صحيح مسلم (38244)
[ 244 ] ت الترمذي إبراهيم بن عبد الله بن المنذر الصنعاني روى عن عبد الرزاق ووكيع وعنه الترمذي وأبو إسماعيل الترمذي (38245)
[ 245 ] م د س ق مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة إبراهيم بن عبد الأعلى الجعفي مولاهم الكوفي روى عن جدته عن أبيها وله صحبة وعن سويد بن غفلة وطارق بن زياد وغيرهم وعنه إسرائيل والثوري وغيرهما قال أحمد والنسائي ثقة وقال بن معين ليس به بأس وقال أبو حاتم صالح يكتب حديثه وقال عبد الرحمن بن مهدي عن إسرائيل كتب إلي شعبة اكتب إلي بحديث إبراهيم بن عبد الأعلى بخطك فبعثت بها إليه قلت وقال يعقوب بن سفيان لا بأس به وقال بن أبي خيثمة عن بن معين صالح وقال العجلي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال النسائي في التمييز ثقة (38246)
[ 246 ] خ د س البخاري وأبي داود والنسائي إبراهيم بن عبد الرحمن بن إسماعيل السكسكي أبو إسماعيل الكوفي مولى صخير روى عن عبد الله بن أبي أوفى وأبي بردة بن أبي موسى وأبي وائل وغيرهم وعنه العوام بن حوشب ومسعر وأبو خالد الدالاني وغيرهم قال أحمد بن حنبل ضعيف وقال القطان كان شعبة يضعفه كان يقول لا يحسن يتكلم وقال النسائي ليس بذاك القوي يكتب حديثه وقال بن عدي لم أجد له حديثا منكر المتن وهو إلى الصدق أقرب منه إلى غيره ويكتب حديثه كما قال النسائي قلت قال الحاكم قلت لعلي بن عمر الدارقطني لم ترك مسلم حديث السكسكي فقال تكلم فيه يحيى بن سعيد قلت بحجة قال هو ضعيف وذكره العقيلي في الضعفاء وقال الساجي تفرد بحديثه عن بن أبي أوفى مرفوعا خير عباد الله الذين يراعون الشمس والقمر وذكره بن حبان في الثقات (38247)
[ 247 ] خ س ق البخاري والنسائي وابن ماجة إبراهيم بن عبد الرحمن بن عبد الله بن أبي ربيعة المخزومي المدني أمه أم كلثوم بنت أبي بكر الصديق روى عن جده عبد الله بن ربيعة وخالته عائشة وأمه وجابر وعنه ابنه إسماعيل وأبو حازم المدني الزهيري وغيرهم قلت ذكره بن حبان في الثقات وقال بن القطان لا يعرف له حال (38248)
[ 248 ] خ م د س ق البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف الزهري أبو إسحاق وقيل أبو محمد وقيل أبو عبد الله المدني أمه أم كلثوم بنت عقبة بن أبي معيط روى عن أبيه وعمر وعثمان وعلى وسعد وطلحة وعمار بن ياسر وأبي بكرة وصهيب وجبير بن مطعم وغيرهم وعنه أبناه سعد وصالح والزهري وغيرهم قال العجلي تابعي ثقة وقال يعقوب بن شيبة كان ثقة يعد في الطبقة الأولى من التابعين ولا نعلم أحدا من ولد عبد الرحمن روى عن عمر سماعا غيره توفي سنة 6 وقيل 95 وهو بن 75 سنة قلت في هذا التقدير في سنه نظر فإن جماعة من الأئمة ذكروه في الصحابة منهم أبو نعيم وأبو إسحاق بن الأمين ومستندهم أنه ولد في حياته صلى الله عليه وسلم وقد صرح بذلك الواقدي وقال النسائي في كتاب الكنى ثقة قالوا أنه يذكر النبي صلى الله عليه وسلم وقال البخاري في التاريخ الأوسط روى يونس عن بن شهاب أخبرني إبراهيم قال استسقى النبي صلى الله عليه وسلم قال وروى بعضهم استسقى بهم ولا أراه يصح لأن أمه أم كلثوم زوجها أخوها الوليد يعني لعبد الرحمن بن عوف أيام الفتح وذكره مسلم في الطبقة الأولى من أهل المدينة وذكره بن حبان في ثقات التابعين وقال البيهقي في سننه لم يثبت له سماع من عمر قلت قد تقدم أن يعقوب بن شيبة أثبته وكذا قال الواقدي وغيرهما وكذا قال الطبري وروى بن أبي ذئب عن سعد بن إبراهيم بن عبد الرحمن عن أبيه قال رأيت بيت رويشد الثقفي حين حرقه عمر كان حانوتا للشراب فرأيته كأنه جمرة (38249)
[ 249 ] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي إبراهيم بن عبد الرحمن بن مهدي بن حسان البصري روى عن بريه بن عمر بن سفينة وخالد بن مخلد وابن عيينة وأبي بكر بن عياش وغيرهم وعنه بن المديني والفضل بن سهل الأعرج وأبو أمية الطرسوسي ويعقوب بن سفيان والكديمى وغيرهم قال بن عدي روى عن الثقات المناكير ولم أر له حديثا منكرا يحكم عليه بالضعف من أجله قلت قال الخليلي في الإرشاد مات وهو شاب لا يعرف له الا أحاديث دون العشرة يروي عنه الهاشمي يعني جعفر بن عبد الواحد أحاديث انكروها على الهاشمي وهو من الضعفاء وقال بن عدي يمكن أن يكون من الراوي عنه وقال بن حبان في الثقات يتقي حديثه من رواية جعفر عنه (38250)