Tahdzib al-Tahdzib - Ibn Hajar Asqalany

[ 100 ] د ت أبي داود والترمذي أحمد بن عبدة الآملي أبو جعفر من آمل جيحون روى عن حيان بن موسى وعلي بن الحسن بن شقيق وأبي الوزير محمد بن أعين وعبدان المراوزة روى عنه أبو داود والترمذي والفضل بن محمد بن علي قلت قال الذهبي في مختصره صدوق (38101)
[ 101 ] خ د البخاري وأبي داود أحمد بن عبيد الله ويقال عبد الله مكبرا بن سهيل بن صخر الغداني أبو عبد الله البصري روى عن أبيه وأبي بحر البكراوي وأبي أسامة والوليد بن مسلم وغيرهم وعنه البخاري وأبو داود وأبو زرعة وأبو حاتم وقال صدوق ويعقوب بن شيبة وجعفر بن هشام البغدادي وعدة مات سنة 224 ويقال مات في رجب سنة 27 وذكر بن عساكر في الشيوخ النبل أن الترمذي روى عنه وهو وهم وإنما روى عن الذي بعده قلت في البخاري قبيل المغازي ثنا أحمد أو محمد بن عبيد الله الغداني وهو هذا (38102)
[ 102 ] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي أحمد بن أبي عبيد الله بشر السليمي الأزدي الوراق أبو عبد الله البصري روى عن يزيد بن زريع وابن قتيبة مسلم بن قتيبة وأبي أحمد الزبيري وطائفة وعنه الترمذي والنسائي وعبدان الأهوازي وغيرهم قال النسائي ثقة وقال في موضع لا بأس به مات بعد الأربعين ومائتين (38103)
[ 103 ] د أبي داود أحمد بن عبيد بن ناصح بلنجر البغدادي أبو جعفر النحوي المعروف بأبي عصيدة روى عن أبي عامر العقدي وأبي داود الطيالسي والواقدي وغيرهم وعنه عبد الله بن إسحاق الخراساني وأبو بكر محمد بن جعفر الآدمي والقاسم بن محمد الأنباري وغيرهم قال بن عدي حدث عن الأصمعي ومحمد بن مصعب بمناكير وقال الحاكم أبو أحمد لا يتابع في جل حديثه مات بعد السبعين ومائتين روى أبو داود في السنن عن أحمد بن عبيد عن محمد بن سعد كلاما فقيل هو هذا قلت وقال الحاكم أبو عبد الله هو إمام في النحو وقد سكت مشائخنا عن الرواية عنه وقال بن حبان في الثقات ربما خالف وقال بن عدي هو عندي من أهل الصدق وقال النديم كان مؤدب المنتصر وأورد الذهبي عنه في ترجمة الأصمعي حديثا منكرا وقال أحمد بن عبيد ليس بعمدة (38104)
[ 104 ] خ م س ق البخاري ومسلم والنسائي وابن ماجة أحمد بن عثمان بن حكيم الأودي أبو عبد الله الكوفي روى عن أبيه وعمه على بن حكيم وشريح بن مسلمة وعبيد الله بن موسى وخالد بن مخلد وأبي نعيم وغيرهم وعنه خ م س ق وأبو حاتم وقال صدوق وأبو عوانة ويعقوب الفسوي والحسين والقاسم ابنا المحاملي ومحمد بن مخلد وهو آخر من روى عنه وغيرهم قال النسائي ثقة وقال بن خراش كان ثقة عدلا وقال مطين وغيره مات في المحرم سنة 261 زاد غيره يوم عاشوراء قلت وقال العقيلي والبزار ثقة وأرخ بن قانع وفاته قبل الستين وروى عنه أيضا بن خزيمة في صحيحه وذكره بن حبان في الثقات (38105)
[ 105 ] م ت س مسلم والترمذي والنسائي أحمد بن عثمان بن أبي عثمان عبد النور بن عبد الله بن سنان النوفلي أبو عثمان البصري المعروف بأبي الجوزاء روى عن أبي داود الطيالسي وابن عاصم وأزهر بن سعيد وغيرهم وعنه مسلم والترمذي والنسائي وأبو زرعة وأبو حاتم وقال ثقة رضي وابن خزيمة وابن بحير وابن أبي عاصم وابن جرير وغيرهم قال بن أبي عاصم مات سنة 246 قال وكان من نساك أهل البصرة قلت وقال النسائي لا بأس به وقال البزار بصري ثقة مأمون وذكره بن حبان في الثقات (38106)
[ 106 ] أحمد بن أبي عقيل المصري روى عن بن وهب وعنه أبو داود ذكره بن خلفون في مشيخة أبي داود نقلته من خط مغلطاي (38107)
[ 107 ] س النسائي أحمد بن علي بن سعيد بن إبراهيم القرشي الأموي أبو بكر المروزي قاضي دمشق روى عن علي بن المديني وأحمد ويحيى وابني أبي شيبة وأبي معمر القطيعي وأبي خيثمة وشيبان بن فروخ ومحمد بن عباد المكي وخلق كثير وعنه النسائي فأكثر وابن جوصاء وأبو عوانة والطبراني وابن أبي العقب وأبو علي الحضايري وجماعة قال النسائي ثقة وقال في موضع آخر لا بأس به قال أبو سليمان بن زبر وغيره مات سنة 292 زاد أبو أحمد المفسر يوم الأربعاء ودفن لخمس عشرة خلت من ذي الحجة وبلغ تسعين سنة أو دونها قلت وكان فاضلا له تصانيف وقع لنا منها كتاب العلم وكتاب الجمعة ومسند أبي بكر وعثمان وعائشة وغير ذلك وكان مكثرا شيوخا وحديثا (38108)
[ 108 ] عخ البخاري في خلق افعال العباد أحمد بن علي المنجوفي هو أحمد بن عبد الله بن علي بن سويد بن منجوف تقدم (38109)
[ 109 ] د أبي داود أحمد بن علي النميري ويقال النمري إمام مسجد سلميه روى عن ثور بن يزيد وصفوان بن عمرو وعبيد الله بن عمر وغيرهم روى عنه محمود بن خالد الدمشقي قال أبو حاتم لم يرو عنه غيره وأرى أحاديثه مستقيمة روى له أبو داود حديث أبي حي المؤذن عن أبي هريرة في النهى أن يصلي وهو حقن قلت ذكر بن مندة أنه روى عنه أيضا يزيد بن عبد ربه ومحمد بن أبي أسامة وذكر بن حبان في الثقات رواية يزيد المذكور عنه أيضا وقال يغرب وسمي جده حسينا ونسبه نميريا بالتصغير وقال الأزدي متروك الحديث ساقط (38110)
[ 110 ] م ل مسلم وأبي داود في المسائل أحمد بن عمر بن حفص بن جهم بن واقد الكندي أبو جعفر الجلاب الضرير المقدمي المعروف بالوكيعي روى عن بن فضيل وعبد الحميد الحماني وحفص بن غياث وغيرهم روى عنه مسلم وأبو داود في المسائل وابنه إبراهيم بن أحمد الوكيعي والاثرم والمعمري وعبد الله بن أحمد بن حنبل ونصر بن القاسم الفرائضي وغيرهم قال بن معين ثقة وقال مرة ما أرى به بأسا وقال عبد الله بن أحمد ومحمد بن عبدوس الوكيعي ثقة وقال مطين وغيره مات في سنة 235 زاد غيره في صفر قلت وروى عنه أبو زرعة وذكره بن حبان في الثقات وقال يغرب وقال بن قانع كان عبدا صالحا ثقة ثبتا وقال السمعاني في الأنساب قيل له الوكيعي لصحبته وكيع بن الجراح وقال موسى بن هارون كان صالحا (38111)
[ 111 ] خ البخاري أحمد بن عمر الحميري أبو جعفر البغدادي المخرمي البزار السمسار المعروف بحمدان روى عن أبي النضر وأبي الجواب وروح بن عبادة وغيرهم روى عنه البخاري مقرونا والمحاملي وابن مخلد وآخرون قال الخطيب كان ثقة وقال بن عساكر مات سنة 258 قلت كذا أرخه بن قانع وزاد في جمادى الآخرة وليس له عند البخاري سوى حديث واحد في تفسير سورة المائدة قال فيه حدثنا حمدان بن عمر وليس هو مقرونا وإنما هو متابعة وسماه الشيرازي في الألقاب محمدا (38112)
[ 112 ] م د س ق مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة أحمد بن عمرو بن عبد الله بن عمرو بن السرح الأموي مولاهم أبو الطاهر المصري روى عن بن وهب فأكثر والشافعي والوليد بن مسلم وابن عيينة وخالد بن نزار الأيلي وعبد الله بن نافع الصائغ وبشر بن بكر وأيوب بن سويد وخاله عبد الرحمن بن عبد الحميد روى عنه م س ق وبقي بن مخلد وأبو زرعة وأبو حاتم وقالا لا بأس به وابنه عمرو بن أبي الطاهر ويعقوب الفسوي وابن بحير وعلي بن الحسن بن خلف بن قديد وقال كان ثقة ثبتا صالحا وخلق قال بن يونس كان فقيها من الصالحين الاثبات توفي يوم الإثنين لأربع عشرة خلت من ذي القعدة سنة 255 قلت وفي رجال أبي داود للغساني مات آخر سنة 249 وفي ترجمة أحمد بن صالح عنه أنه كان يثني على أبي الطاهر هذا ويقع في حرملة وقال النسائي ثقة (38113)
[ 113 ] د أبي داود أحمد بن أبي عمرو بن أبي عبيدة أبو العباس القلوري يأتي في الكنى (38114)
[ 114 ] خ د س البخاري وأبي داود والنسائي أحمد بن أبي عمر وهو أحمد بن حفص السلمي تقدم (38115)
[ 115 ] خ م س ق البخاري ومسلم والنسائي وابن ماجة أحمد بن عيسى بن حسان المصري أبو عبد الله العسكري المعروف بالتستري روى عن بن وهب والمفضل بن فضالة وضمام بن إسماعيل وغيرهم روى عنه خ م س ق وأبو زرعة وأبو حاتم وعبد الله بن أحمد وحنبل بن إسحاق وإبراهيم الحربي وإسماعيل القاضي وحرب الكرماني وابن الضريس وأبو القاسم البغوي وغيرهم قال أبو داود كان بن معين يحلف أنه كذاب وقال أبو حاتم تكلم الناس فيه قيل لي بمصر أنه قدمها واشترى كتب بن وهب وكتاب المفضل بن فضالة ثم قدمت بغداد فسألت هل يحدث عن المفضل فقالوا نعم فأنكرت ذلك وذلك أن الرواية عن بن وهب والرواية عن المفضل لا يستويان وقال سعيد بن عمرو البردعي أنكر أبو زرعة على مسلم روايته عن أحمد بن عيسى في الصحيح قال سعيد قال لي ما رأيت أهل مصر يشكون في أنه وأشار إلى لسانه كأنه يقول الكذب وقال النسائي أحمد بن عيسى كان بالعسكر ليس به بأس وقال البغوي وابن قانع وابن يونس مات سنة 243 وقال الخطيب ما رأيت لمن تكلم فيه حجة توجب ترك الاحتجاج بحديثه قلت إنما أنكروا عليه ادعاء السماع ولم يتهم بالوضع وليس في حديثه شيء من المناكير والله أعلم وذكره بن حبان في الثقات وقال عبد الله بن إسحاق الأنماطي حدثنا أحمد بن عيسى سنة 244 فذكر حديثا فكأنه تأخر بعد ذلك ويكون الأنماطي إنما روى عن التنيسي وهو أقرب (38116)
[ 116 ] تمييز أحمد بن عيسى بن زيد اللخمي التنيسي المصري روى عن عمرو بن أبي سلمة وعبد الله بن يوسف التنيسي وغيرهما وعن الحسين بن إسحاق وابن خزيمة في صحيحه وأحمد بن رشدين وجماعة قال بن عدي له مناكير وقال الدارقطني ليس بالقوي وكذبه بن طاهر ولما ذكر بن حبان أحمد بن عيسى الذي قبله في الثقات قال فيه التنيسي وهو وهم منه هذا مع أنه ذكر التنيسي في الضعفاء فما أدري كيف اشتبه عليه وقال بن يونس مات سنة ثلاثة وسبعين ومائتين ذكرته للتمييز (38117)
[ 117 ] د أبي داود أحمد بن الفرات بن خالد الضبي أبو مسعود الرازي نزيل أصبهان روى عن عبد الله بن نمير وعبد الرزاق ومحمد بن عبد الله بن أبي جعفر الرازي وأبي عامر العقدي ويعلى بن عبيد وأبي داود الطيالسي وغيرهم روى عنه أبو داود وابن أبي عاصم وجعفر الفريابي ومحمد وعبد الرحمن ابنا يحيى بن مندة وأبو خليفة وعبد الله بن جعفر بن أحمد بن فارس خاتمة أصحابه جاء عن أحمد أنه قال ما تحت أديم السماء أحفظ لاخبار رسول الله صلى الله عليه وسلم من أبي مسعود وعن إبراهيم بن أورمة قال بقي اليوم في الدنيا ثلاثة فذكرهم فقال وأحسنهم حديثا أبو مسعود وقال محمد بن آدم المصيصي لو كان أبو مسعود على نصف الدنيا لكفاهم يعني في الفتيا قال إبراهيم بن محمد الطيان سمعت أبا مسعود يقول كتبت عن ألف وسبعمائة وخمسين رجلا أدخلت في تصنيفي ثلاث مائة وعشرة وعطلت سائر ذلك قال أبو الشيخ كان من الحفاظ الكبار صنف المسند والكتب الكثيرة مات سنة 258 قلت ذكره بن عدي في الكامل وروى بن عقدة عن بن خراش أنه كذب بن الفرات قال بن عدي وهذا تحامل ولا أعرف لأبي مسعود رواية منكرة وهو من أهل الصدق والحفظ قال الذهبي فآذى بن خراش نفسه بذلك وقال أبو عبد الله بن مندة في تاريخه أخطأ أبو مسعود في أحاديث ولم يرجع عنها وقال الخطيب كان أحمد ثقة ويكرمه حكى عنه بن أبي عاصم قال تذاكرنا الأبواب فخاضوا في باب فجاؤوا فيه بخمسة أحاديث قال فجئتهم أنا بسادس فنخس أحمد في صدري اعجابا بي وقال أبو عروبة أبو مسعود في عداد أبي بكر بن أبي شيبة في الحفظ وأحمد بن سليمان الرهاوي في التثبت وذكره بن حبان في الثقات وقال كان ممن رحل وجمع وصنف وحفظ وذاكر وواظب على لزوم السنن والذب عنها ثم أسند عن أبي بكر بن أبي شيبة أنه قال أحفظ من رأيت في الدنيا ثلاثة أبو مسعود وأبو زرعة أبو وارة وحدث عنه شيخه عبد الرزاق وكان أبو مسعود يقول أنه كان يكرر على كل حديث خمسمائة مرة وقال أبو بكر الاعين قدم أبو مسعود بغداد فجلس مع أحمد ويحيى فجعلوا يتطارحون الحديث وأبو مسعود يسرد وأحمد ساكت وقال محمد بن أبي بكر البقال ذكر عند أحمد فقال اكتبوا عنه فإنه صدوق اللهجة وقال بن معين ما رأيت أسود الرأس أحفظ منه وقال علي بن المديني كان من الراسخين في العلم وقال حجاج بن الشاعر ما أعرف احذق بهذه الصناعة منه وقال الخليلي ثقة ذو تصانيف وقال أبو نعيم أحد الأئمة الحفاظ وقال الحاكم ثقة (38118)
[ 118 ] أحمد بن الفرج بن سليمان الكندي أبو عتبة الحمصي المعروف بالحجازي المؤذن بجامع حمص روى عن بقية بن الوليد وضمرة بن ربيعة وابن أبي فديك وأيوب بن سويد ومحمد بن حمير وعمر بن عبد الواحد وحرملة بن عبد العزيز وأبي المغيرة والفريابي ويحيى بن صالح وعلى بن عياش وغيرهم روى عنه النسائي فيما ذكر بن عساكر وعبد الغني وحذفه المزي ومن بعده لأنه لم يقف على روايته عنه وروى عنه من القدماء مطين وموسى بن هارون وعبد الله بن أحمد والبزار ومحمد بن عبد الله الملقب مكحولا البيروتي والسراج ومحمد بن يوسف الهروي وابن جوصا والهيثم بن خلف وابن صاعد وابن جرير وقاسم بن زكريا وأبو الدحداح وخيثمة بن سليمان والمحاملي وأبو العباس الأصم وآخرون قال بن أبي حاتم كتبنا عنه ومحله الصدق وقال بن عدي عن عبد الملك بن محمد كان محمد بن عوف يضعفه ومع ضعفه يكتب حديثه وقال أبو أحمد الحاكم قدم العراق فكتبوا عنه وأهلها حسنوا الرأي فيه لكن محمد بن عوف كان يتكلم فيه ورأيت بن جوصا يضعف أمره ورماه محمد بن عوف بالكذب وسوء الحال وقال الخطيب بلغني أنه مات بحمص سنة 271 قلت وبقية كلام بن عوف كان يتفتا أي يتزيا بزي الشطار وليس له في حديث بقية أصل هو فيها أكذب الخلق وإنما هي أحاديث وقعت له في ظهر قرطاس في أولها يزيد بن عبد ربه ثنا بقية قال وكتبه التي عنده عن ضمرة وابن أبي فديك من كتب أحمد بن النصر وقعت إليه قال وبلغني أن فتى من أصحاب الحديث وقف عنده على كتاب مسائل لعقبة بن علقمة ليست من حديثه فقال له اتق الله يا شيخ وقال أبو هاشم عبد الغفار بن سلامة سمعت من يرميه بالكذب من أصحابنا فلم اكتب عنه شيئا وقال مسلمة بن قاسم ثقة مشهور وقال بن حبان في الثقات يخطئ وهو مشهور بكنيته (38119)
[ 119 ] س النسائي أحمد بن فضالة بن إبراهيم أبو المنذر النسائي روى عن خالد بن مخلد وعبد الرزاق وأبي عاصم وغيرهم وعنه النسائي وقال لا بأس به وأبو عبد الرحمن هبيرة بن الحسن الملقب بركه وقال بن عساكر مات سنة 257 قلت قال مسلمة بن قاسم لا بأس به كان يخطئ وكذا رأيته في أسامي شيوخ النسائي رواية حمزة الكناني عنه (38120)
[ 120 ] د أبي داود أحمد بن محمد بن إبراهيم الأبلي أبو بكر العطاردي روى عن شيبان بن فروخ القعنبي وابن أبي شيبة وأبي سلمة وأبي الوليد ومسدد وغيرهم وعنه أبو داود حديثا واحدا أخرجه وجادة عن شيبان ثم قال لم أسمعه من شيبان فحدثنيه أبو بكر صاحب لنا ثقة فقال بن داسة هو هذا وروى عنه أيضا أبو عوانة وعبد الجبار بن بشران وفاروق الخطابي وغبرهم مات سنة 278 قلت ويحتمل أنه أحمد بن محمد بن المعلى الآتي قريبا فإنه يكنى أبا بكر ولأبي داود عنه رواية في كتاب القدر (38121)
[ 121 ] تمييز أحمد بن محمد بن إبراهيم بن بنت محمد بن حاتم السمين مروزي الأصل سكن بغداد روى عن هدبة بن خالد وغيره وعنه المحاملي وابن مخلد والمطيري قال الدارقطني ثقة نبيل وقال إبراهيم الصواف ثقة مأمون وقال بن خراش ثقة عدل وقال بن المنادي مات لسبع خلون من جمادى الأولى سنة 282 ذكر للتمييز (38122)
[ 122 ] د أبي داود أحمد بن محمد بن أحمد بن محمد بن أبي خلف القطيعي البغدادي حدث عن أبن عيينة وحصين بن عمر الأحمسي وأبي عباد البصري وعنه أبو داود وإبراهيم بن أبي بكر بن أبي شيبة ومحمد بن عبد الله الحضرمي وقال كان ثقة زاد مطين مات سنة 233 قال أبو داود في النكاح ثنا أحمد بن خلف وأحمد بن عمرو بن السرح قالا ثنا سفيان فذكر حديثا هكذا قال بن الأعرابي وابن داسة عنه وبقية الرواة قالوا ثنا بن أبي خلف ولم يسموه وقد روى أبو داود عن أحمد بن محمد بن أحمد بن أبي خلف أحاديث يسميه فيها وينسبه وسيأتي (38123)
[ 123 ] د أبي داود أحمد بن محمد بن أيوب البغدادي أبو جعفر الوراق صاحب المغازي روى عن إبراهيم بن سعد وأبي بكر بن عياش وعنه أبو داود حديثا واحدا في الأذان ويعقوب بن شيبة وعلى بن عبد العزيز البغوي وأبو يعلى وغيرهم قال عثمان الدارمي كان أحمد وعلي بن المديني يحسنان القول فيه وكان يحيى يحمل عليه وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه ما أعلم أحدا يدفعه بحجة وقال يعقوب بن شيبة ليس من أصحاب الحديث وإنما كان وراقا فذكر أنه نسخ كتاب المغازي الذي رواه إبراهيم بن سعد عن بن إسحاق لبعض البرامكة وأنه أمره أن يأتي إبراهيم فيصححها فزعم أنه قرأها له وقال إبراهيم الحربي كان وراقا ثقة لو قيل له أكذب لم يحسن وقال بن عدي روى عن إبراهيم المغازي وأنكرت عليه وحدث عن أبي بكر بالمناكير وهو مع هذا صالح الحديث ليس بمتروك وقال بن سعد مات ببغداد ليلة الثلاثاء لأربع ليال بقين من ذي الحجة سنة 228 قلت وقال أحمد بن حنبل أيضا لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات وأشار إلى أنه ربما نسب إلى جده وروى إبراهيم بن الجندي عن يحيى كذاب وقال بن أبي خيثمة عن يحيى قال لنا يعقوب يعني بن إبراهيم بن سعد كان لأبي كتاب نسخه ليحيى بن خالد يعني من المغازي فلم يقدر لي سمعها قال الخطيب غير ممتنع أن يكون بن أيوب صحح النسخة وسمع فيها من إبراهيم ولم يقدر لغيره سماعها وقال أبو أحمد الحاكم ليس بالقوي عندهم وقال أبو حاتم روى عن أبي بكر بن عياش أحاديث منكرة (38124)
[ 124 ] د أبي داود أحمد بن محمد بن ثابت بن عثمان بن مسعود بن يزيد الخزاعي أبو الحسن بن شبويه المروزي روى عن أبن عيينة وابن المبارك وأبي أسامة وغيرهم وعنه أبو داود وابنه عبد الله بن أحمد وأبو زرعة الدمشقي ويحيى بن معين وهو من أقرانه وأبو بكر بن أبي خيثمة وغيرهم قال النسائي ثقة وقال البخاري ومطين وابن يونس وغيرهم مات سنة 23 وقد روى البخاري في الوضوء والأضاحي والجهاد عن أحمد بن محمد عن عبد الله بن المبارك فقال الدارقطني هو بن شبويه يعني هذا وقال الكلاباذي وغيره هو بن مردويه قلت ووثقه محمد بن وضاح والعجلى وعبد الغني بن سعيد وقال الإدريسي كان حافظا فاضلا ثبتا متقنا في الحديث وذكره بن حبان في الثقات (38125)
[ 125 ] س النسائي أحمد بن محمد بن جعفر الطرسوسي روى عن يحيى بن معين وعاصم بن النضر الأحول روى عنه النسائي في الحج وجاء عنه منسوبا في رواية أبي على الأسيوطي وقال بن عساكر إنما هو محمد بن أحمد بن جعفر الوكيعي فقد ذكره النسائي في جملة شيوخه قلت وسماه مسلمة بن قاسم أحمد أيضا ووثقه وهو وهم ولم يذكر بن يونس الا محمد بن أحمد (38126)
[ 126 ] ع الستة أحمد بن محمد بن حنبل بن هلال بن أسد الشيباني أبو عبد الله المروزي ثم البغدادي خرجت به أمه من مرو وهي حامل فولدته ببغداد وبها طلب العلم ثم طاف البلاد فروى عن بشر بن المفضل وإسماعيل بن علية وسفيان بن عيينة وجرير بن عبد الحميد ويحيى بن سعيد القطان وأبي داود الطيالسي وعبد الله بن نمير وعبد الرزاق وعلي بن عياش الحمصي والشافعي وغندر ومعتمر بن سليمان وجماعة كثيرين روى عنه البخاري ومسلم وأبو داود والباقون مع البخاري أيضا بواسطة وأسود بن عامر شاذان وابن مهدي والشافعي وأبو الوليد وعبد الرزاق ووكيع ويحيى بن آدم ويزيد بن هارون وهم من شيوخه وقتيبة وداود بن عمرو وخلف بن هشام وهم أكبر منه وأحمد بن أبي الحواري ويحيى بن معين وعلي بن المديني والحسين بن منصور وزياد بن أيوب ودحيم وأبو قدامة السرخسي ومحمد بن رافع ومحمد بن يحيى بن أبي سمينة وهؤلاء من أقرانه وابناه عبد الله وصالح وتلامذته أبو بكر الأثرم وحرب الكرماني وبقي بن مخلد وحنبل بن إسحاق وشاهين بن السميدع والميموني وغيرهم وآخر من حدث عنه أبو القاسم البغوي قال بن معين ما رأيت خيرا من أحمد ما افتخر علينا بالعربية قط وقال عارم قلت له يوما يا أبا عبد الله بلغني انك من العرب فقال يا أبا النعمان نحن قوم مساكين وقال صالح سمعت أبي يقول ولدت في سنة 164 في أولها في ربيع الأول وقال عبد الله سمعت أبي يقول مات هشيم سنة 183 وخرجت إلى الكوفة في تلك الأيام ودخلت البصرة سنة 86 وقال أيضا سمعته يقول سمعت من علي بن هاشم بن البريد سنة 179 في أول سنة طلبت وهي السنة التي مات فيها مالك وقال أيضا حججت سنة 87 وقد مات فضيل ورأيت بن وهب ولم اكتب عنه قال وحججت خمس حجج منها ثلاث حجج راجلا أنفقت في إحدى هذه الحجج ثلاثين درهما وقال إبراهيم بن شماس وكيع بن الجراح وحفص بن غياث يقولان ما قدم الكوفة مثل ذاك الفتى يعنيان أحمد وقال القطان ما قدم علي مثل أحمد وقال فيه مرة حبر من احبار هذه الأمة وقال أحمد بن سنان ما رأيت يزيد بن هارون لأحد أشد تعظيما منه لأحمد بن حنبل وقال عبد الرزاق ما رأيت أفقه منه ولا أورع وقال أبو عاصم ما جاءنا من ثمة أحد غيره يحسن الفقه وقال يحيى بن آدم أحمد إمامنا وقال الشافعي خرجت من بغداد وما خلفت بها أفقه ولا أزهد ولاأورع ولاأعلم من أحمد بن حنبل وقال عبد الله الخريبي كان أفضل زمانه وقال أبو الوليد ما بالمصرين أحب إلي من أحمد ولا أرفع قدرا في نفسي منه وقال العباس العنبري حجة وقال بن المديني ليس في أصحابنا أحفظ منه وقال قتيبة أحمد إمام الدنيا وقال أبو عبيد لست أعلم في الإسلام مثله وقال يحيى بن معين لو جلسنا مجلسا بالثناء عليه ما ذكرنا فضائله بكمالها وقال العجلي ثقة ثبت في الحديث نزه النفس فقيه في الحديث متبع الآثار صاحب سنة وخير وقال أبو ثور أحمد شيخنا وامامنا وقال العباس بن الوليد بن مزيد قلت لأبي مسهر هل تعرف أحدا يحفظ على هذه الأمة أمر دينها قال لا الا شاب في ناحية المشرق يعني أحمد وقال بشر بن الحارث ادخل الكير فخرج ذهب أحمر وقال حجاج بن الشاعر ما رأت عيناي روحا في جسد أفضل من أحمد بن حنبل وقال أحمد الدورقي من سمعتموه يذكر أحمد بسوء فاتهموه على الإسلام وقال أبو زرعة الرازي كان أحمد يحفظ ألف ألف حديث فقيل له وما يدريك قال أخذت عليه الأبواب وقال نوح بن حبيب رأيت أحمد في مسجد الخيف سنة 98 مستندا إلى المنارة فجاءه أصحاب الحديث فجعل يعلمهم الفقه والحديث ويفتي الناس وقال عبد الله كان أبي يصلي في كل يوم وليلة ثلاثمائة ركعة وقال هلال بن العلاء من الله على هذه الأمة بأربعة في زمانهم بالشافعي تفقه بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الله عليه وآله وسلم وباحمد ثبت في المحنة ولولا ذلك لكفر الناس وبيحيى بن معين نفى الكذب عن حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الله عليه وآله وسلم وبابي عبيد فسر الغريب قال عباس الدوري ومطين والفضل بن زياد وغيرهم مات يوم الجمعة لثنتي عشرة خلت من ربيع الأول سنة 241 لكن قال الفضل في ربيع الآخر وكذلك قال عبد الله بن أحمد وقيل حزر من صلى عليه فكانوا ثمان مائة ألف رجل وستين ألف امرأة وقيل أكثر من ذلك وقال عبد الله كان أبي يقول قولوا لأهل البدع بيننا وبينكم الجنائز قلت لم يسق المؤلف قصة المحنة وقد استوفاها بن الجوزي في مناقبه في مجلد وقبله شيخ الإسلام الهروي وترجمته في تاريخ بغداد مستوفاة قال بن أبي حاتم سئل أبي عنه فقال هو إمام وهو حجة وقال النسائي الثقة المأمون أحد الأئمة وقال بن ماكولا كان أعلم الناس بمذاهب الصحابة والتابعين وقال الخليلي كان أفقه أقرانه وأروعهم وأكفهم عن الكلام في المحدثين الا في الاضطرار وقد كان أمسك عن الرواية من وقت الامتحان فما كان يروي الا لبنيه في بيته وقال بن حبان في الثقات كان حافظا متقنا فقيها ملازما للورع الخفي مواظبا على العبادة الدائمة أغاث الله به أمة محمد صلى الله عليه وسلم الله عليه وآله وسلم وذلك أنه ثبت في المحنة وبذل نفسه لله حتى ضرب بالسياط للقتل فعصمه الله تعالى عن الكفر وجعله علما يقتدى به ملجأ يلجأ إليه وقال سليمان بن حرب لرجل سأله عن مسألة سل عنها أحمد فإنه إمام وقال محمد بن إبراهيم البوشنجي ما رأيت أجمع في كل شيء من أحمد ولا أعقل وهو عندي أفضل وأفقه من الثوري وقال بن سعد ثقة ثبت صدوق كثير الحديث وقال أبو الحسن بن الزاغوني كشف قبر أحمد حين دفن الشريف أبو جعفر بن أبي موسى إلى جانبه فوجد كفنه صحيحا لم يبل وجنبه لم يتغير وذلك بعد موته بمائتين وثلاثين سنة (38127)
[ 127 ] س النسائي أحمد بن محمد بن عبيد الله بن أبي رجاء الثغري أبو جعفر الطرطوسي المصيصي النجار روى عن شعيب بن حرب ووكيع وحجاج الأعور وغيرهم وعنه النسائي وأبو بكر بن زياد وأبو عوانة وابن صاعد وغيرهم قال النسائي لا بأس به قلت وقال مرة ثقة وذكره بن حبان في الثقات فلم يذكر عبيد الله في نسبه وكذلك الخطيب ويقال مات في حدود الخمسين ولهم شيخ آخر وافقه في اسمه واسم أبيه وكنيته جده هاشمي بصري روى عن يزيد بن عطاء مولى أبي عوانة من فوق روى عنه يزيد بن سنان المصري ذكره الخطيب (38128)
[ 128 ] قد أبي داود في القدر أحمد بن محمد بن المعلي الآدمي البصري أبو بكر روى عن أبي النعمان وأبي حذيفة النهدي وأبي نعيم وغيرهم وعنه أبو داود في كتاب القدر وفي كتاب الناسخ والمنسوخ وابن خزيمة والبزار وابن أبي داود وابن صاعد وغيرهم قلت قال الذهبي في مختصره محله الصدق (38129)
[ 129 ] س النسائي أحمد بن محمد بن المغيرة بن سنان وقيل أن اسم جده سيار الأزدي وكذا جزم به وكناه بأبي حميد وكتب فوق حميد الحمصي العوهي روى عن أبي حيوة شريح بن يزيد الحمصي وبشر بن شعيب بن أبي حمزة وعثمان بن سعيد بن كثير وغيرهم وعنه النسائي وقال ثقة وابن جوصا وأبو عوانة وابن أبي حاتم وقال ثقة صدوق وابن جرير وغيرهم قلت أرخ بن قانع وفاته سنة 264 بحمص (38130)
[ 130 ] خ ت س البخاري والترمذي والنسائي أحمد بن محمد بن موسى المروزي أبو العباس السمسار المعروف بمردويه وربما نسب إلى جده روى عن بن المبارك وجرير بن عبد الحميد وإسحاق بن يوسف وعنه البخاري والترمذي والنسائي وقال لا بأس به ذكره بن أبي خيثمة في من قدم بغداد وقال مات سنة 235 ولم يذكره الخطيب قلت هكذا قال المزي ولم يذكر بن أبي خيثمة الا مردويه الصائغ واسمه عبد الصمد بن يزيد وقد ذكره الخطيب في تاريخه وحكى كلام بن أبي خيثمة هذا فيه وأما مردويه السمسار فذكر المعداني في تاريخ مرو والشيرازي في الألقاب أنه توفي سنة 238 وفي هذا رد لقول المزي أن الترمذي كانت رحلته بعد الأربعين وقد قلده فيه الذهبي فجزم أن وفاة هذا بعد الأربعين ومائتين وكذا بن عبد الهادي في حواشيه والاقرب إلى الصواب ما قدمناه وذكره بن حبان في الثقات وقال بن وضاح ثقة ثبت (38131)
[ 131 ] ق بن ماجة أحمد بن محمد بن نيزك بن حبيب البغدادي أبو جعفر المعروف بالطوسي روى عن أسود بن عامر شاذان ومحمد بن بكار وأبي أحمد الزهري ويزيد بن هارون وغيرهم وعنه الترمذي وإبراهيم الحربي وابن أبي عاصم وابن صاعد وغيرهم قال بن عقدة في أمره نظر وقال الخطيب بلغني أنه مات في سنة 248 قلت وذكره بن حبان في الثقات (38132)
[ 132 ] تمييز أحمد بن محمد بن يحيى بن نيزك بن صالح الهمداني أبو العباس القومسي روى عن سليمان بن حرب ومسدد وغيرهم وعنه محمد بن صالح السمرقندي وأبو الحارث أسد بن حمدويه النسفي وغيرهما قال يحيى بن بدر مات بسمرقند سنة 275 وصلى عليه محمد بن نصر الإمام ذكر للتمييز (38133)
[ 133 ] س النسائي أحمد بن محمد بن هاني الطائي ويقال الكلبي أبو بكر الأثرم البغدادي الإسكافي الفقيه الحافظ روى عن أحمد بن حنبل وتفقه عليه وسأله وعن المسائل والعلل وعن عبيد الله بن محمد العيشي وعفان وأبي نعيم وغيرهم وعنه النسائي وموسى بن هارون والبغوي وابن صاعد ومحمد بن جعفر الراشدي وعدة قال عباس العنبري ما قدم علينا مثل عمرو بن منصور والاثرم وقال بن معين كأن أحد أبوي الأثرم جني وقال إبراهيم بن أورمة الأثرم أحفظ من أبي زرعة وأتقن قال الخلال كان معه تيقظ عجيب جدا وقال بن حبان في الثقات أصله خراساني حدثنا عنه جماعة وكان من خيار عباد الله وقال أبو عوانة عن أبي بكر المروزي سألته يعني أحمد بن حنبل عن الأثرم قلت نهيت أن يكتب عنه قال لم أقل أنه لا يكتب عنه الحديث إنما أكره هذه المسائل أخرج له سي في الطب حديث حماد عن حميد عن أنس إذا حم أحدكم فليشن عليه الماء البارد قلت توفي سنة 261 أو في حدودها الفيته بخط شيخنا الحافظ أبي الفضل ثم وجدت في التذهيب للذهبي أنه مات بعد الستين ومائتين وكل هذا تخمين غير صحيح والحق أنه تأخر فقد أرخ بن قانع وفاة الأثرم فيمن مات سنة 273 لكنه لم يسمه وليس في الطبقة من يلقب بذلك غيره (38134)
[ 134 ] خ البخاري أحمد بن محمد بن الوليد بن عقبة بن الأزرق بن عمرو بن الحارث بن أبي شمر الغساني أبو الوليد ويقال أبو عبد الله جد أبي الوليد محمد بن عبد الله الأزرقي صاحب تاريخ مكة روى عن عمرو بن يحيى السعدي ومالك وابن عيينة والشافعي وغيرهم وعنه البخاري وأبو حاتم وابن ابنه أبو الوليد ويعقوب الفسوي وعبد الله بن أحمد بن أبي ميسرة وجماعة قال أبو حاتم وأبو عوانة ثقة كان حيا سنة 217 قلت جزم البخاري وابن أبي حاتم وأبو أحمد الحاكم وغيرهم إن كنيته أبو محمد وقال بن حبان في الثقات والسمعاني في الأنساب أنه توفي سنة 212 وأما البخاري فقال في تاريخه فارقناه حيا سنة 12 وقرأت بخط الذهبي قال الحاكم مات سنة 222 وقال بن سعد ثقة كثير الحديث وقال الربيع كان أحد أوصياء الشافعي (38135)
[ 135 ] تمييز أحمد بن محمد بن عون القواس النبال أبو الحسن المقري روى عن عبد المجيد بن أبي رواد ومسلم بن خالد وغيرهما روى عنه بقي بن مخلد ومطين ومحمد بن علي بن زيد الصائغ وغيرهم وقرأ القرآن على أبي الأخريط وهب بن واضح وقرأ عليه قنبل القاري توفي نحوا من سنة 23 ذكر للتمييز لأن جماعة قد خلطوا إحدى هاتين الترجمتين بالأخرى والصواب التفريق قلت فرق بينهما بن حبان في الثقات وقال في ترجمة هذا ربما خالف وذكر في الرواة عنه علي بن أحمد بن بسطام الزعفراني وأما الحافظ عبد الغني فجزم بان اسم جد أحمد بن محمد الأزرقي عون فهو ممن اختلطا عليه وذكر أبو عمر والداني في طبقات القراء قنبلا ذكر أنه سمع منه سنة 37 وأنه توفي سنة 4 وقال سبط أبي منصور الخياط سنة 245 وقرأت بخط الذهبي مات سنة 249 بمكة (38136)
[ 136 ] ق بن ماجة أحمد بن محمد بن يحيى بن سعيد القطان وأبو سعيد البصري يروي عن جده وأبي النضر وابن مهدي وابن نمير وطائفة وعنه بن ماجة وابن أبي حاتم وقال كان صدوقا والبجيري وابن ناجية وابن أبي الدنيا والمحاملي وابن مخلد وهو آخر من روى عنه وقال أنه مات بالعسكر سنة 258 قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال كان متقنا (38137)
[ 137 ] س النسائي أحمد بن مصرف بن عمرو اليامي الكوفي روى عن زيد بن الحباب وأبي أسامة وغيرهما وعنه النسائي ومحمد بن عمر بن يوسف قال بن حبان في الثقات مستقيم الحديث (38138)
[ 138 ] س النسائي أحمد بن المعلى بن يزيد الأسدي أبو بكر الدمشقي نائب أبي زرعة في قضائها روى عن سليمان بن عبد الرحمن وصفوان بن صالح وختنه دحيم وأبي داود السجستاني وغيرهم روى عنه النسائي وابن جوصار الطبراني وخيثمة وأبو ميمون البجلي وأبو علي الحضائري وغيرهم قال محمد بن يوسف الهروي مات في شهر رمضان سنة 286 قلت قال النسائي لا بأس به (38139)
[ 139 ] م د س مسلم وأبي داود والنسائي أحمد بن المفضل القرشي الأموي أبو علي الكوفي الحفري روى عن الثوري وأسباط بن نصر وإسرائيل وغيرهم وعنه ابنا أبي شيبة وأبو زرعة وأبو حاتم وقال كان صدوقا من رؤساء الشيعة والحنيني وأحمد بن يوسف السلمي وآخرون قلت أثنى عليه أبو بكر بن أبي شيبة وقال بن سعد توفي سنة 15 وقيل 214 وقال بن أشكاب ثنا أحمد بن المفضل دلني عليه بن أبي شيبة وأثنى عليه خيرا وذكره بن حبان في الثقات وقال الأزدي منكر الحديث روى عن سفيان عن حبيب بن أبي ثابت عن عاصم بن ضمرة عن علي مرفوعا إذا تقرب الناس إلى خالقهم بأنواع البر فتقرب إليه بأنواع العقل قلت هذا حديث باطل لعله أدخل عليه (38140)
[ 140 ] خ ت س ق البخاري والترمذي والنسائي وابن ماجة أحمد بن المقدام بن سليمان بن الأشعث بن أسلم العجلي أبو الأشعث البصري روى عن بشر بن المفضل وحماد بن زيد ويزيد بن زريع ومعتمر بن سليمان وطائفة وعنه البخاري والترمذي والنسائي وابن ماجة وأبو زرعة وأبو حاتم والبغوي وابن صاعد والمحاملي والباغندي وأبو عروبة والحسين بن يحيى بن عياش القطان خاتمة أصحابه قال أبو حاتم صالح الحديث محله الصدق وقال صالح جزرة ثقة وقال بن خزيمة كان كيسا صاحب حديث وقال النسائي ليس به بأس وقال أبو داود وكان يعلم المجان المجون فأنا لا أحدث عنه قال بن عدي وهذا لا يؤثر فيه لأنه من أهل الصدق وكان أبو عروبة يفتخر بلقبه ويثني عليه قال السراج عنه ولدت قبل موت أبي جعفر بسنتين ومات في صفر سنة 253 قلت ووثقه مسلمة بن قاسم وابن عبد البر وآخرون وذكره بن حبان في الثقات وكانت وفاة أبي جعفر سنة 158 فيكون عمر أبي الأشعث بضعا وتسعين (38141)
[ 141 ] م مسلم أحمد بن المنذر بن الجارود البصري أبو بكر القزاز روى عن أبي أسامة وابن أبي فديك وغيرهما وعنه مسلم وإبراهيم بن فهد وعبد الله بن أحمد الدورقي قال بن أبي حاتم سألت أبي عنه فقال لا أعرفه وعرضت عليه حديثه فقال حديث صحيح وقال موسى بن هارون مات بالبصرة في ذي القعدة سنة 23 قلت وروى عنه أبو يعلى في معجمه وقال بن قانع صالح (38142)
[ 142 ] م مسلم أحمد بن منصور بن راشد الحنظلي أبو صالح المروزي الملقب بزاج روى عن النضر بن شميل فأكثر وأبي عامر العقدي وعمر بن يونس اليمامي وغيرهم روى عنه مسلم فيما ذكر صاحب الكمال وكأنه وهم قال المزي لم يذكره أحد ممن صنف في رجال مسلم والحسن بن سفيان والحسين القباني وإبراهيم بن أبي طالب وآخر أصحابه المحاملي وابن مخلد قال أبو حاتم صدوق ونقل الحاكم أنه مات سنة 257 في ذي الحجة وقال أحمد بن محمد بن يزيد الزعفراني أنه مات سنة 58 قلت جزم الذهبي بان مسلما روى عنه وذكره بن حبان في الثقات وقال إنه مات سنة 6 أو بعدها بقليل أو قبلها بقليل (38143)
[ 143 ] ق بن ماجة أحمد بن منصور بن سيار بن المعارك البغدادي أبو بكر الرمادي روى عن أبي النصر هاشم بن القاسم وأبي داود الطيالسي وعبد المجيد بن أبي رواد وأبي النصر إسحاق الفراديسي وحجاج المصيصي وزيد بن الحباب وسعيد بن أبي مريم وعبد الرزاق وغيرهم وعنه بن ماجة وابن شريح الفقيه وابن أبي حاتم وأبو عوانة والسراج والمحاملي والصفار وغيرهم قال بن أبي حاتم كتبت عنه مع أبي وكان أبي يوثقه وقال الدارقطني ثقة وكان عباس الدوري يجله وقال ربما سمعت يحيى بن معين يقول قال أبو بكر الرمادي وقرنه إبراهيم الأصبهاني بأبي بكر بن شيبة في الحفظ وقيل لأبي داود لم لم تحدث عن الرمادي قال رأيته يصحب الواقفة فلم أحدث عنه قال إسماعيل الصفار حدثنا أحمد بن منصور الرمادي سنة 265 وفيها مات وكذا قال بن المنادي في وفاته وزاد في ربيع الآخر وقد استكمل 83 سنة قلت قال الدارقطني كان الرمادي إذا اشتكى شيئا قال هاتوا أصحاب الحديث فإذا حضروا قال اقرؤا علي الحديث وقال الخطيب رحل وأكثر الكتابة والسماع وصنف المسند وقال مسلمة بن قاسم ثقة مشهور لما مات أوصى أن يصلي عليه داود القياسي وقال الخليلي ثقة آخر من روى عنه من الثقات إسماعيل الصفار وذكره بن حبان في الثقات وقال كان مستقيم الأمر في الحديث (38144)
[ 144 ] ع الستة أحمد بن منيع بن عبد الرحمن البغوي أبو جعفر الأصم الحافظ نزيل بغداد روى عن بن عيينة وابن علية وهشيم وأبي بكر بن عياش وابن أبي حازم ومروان بن شجاع الجزري وغيرهم روى عنه الجماعة لكن البخاري بواسطة وابن خزيمة والقباني والسراج وابن بنته أبو القاسم البغوي وابن صاعد وإسحاق بن إبراهيم بن جميل رواية المسند عنه قال النسائي وصالح جزرة ثقة وقال أبو القاسم البغوي أخبرت عن جدي أنه قال أنا اختم منذ أربعين سنة في كل ثلاث قال ومات سنة 244 في شوال وكان مولده في سنة 16 وقال غير أبي القاسم مات سنة 3 قلت ذكر بن حبان في الثقات وفاته كأبي القاسم وقال بن أبي حاتم كتب عنه أبي وأبو زرعة ونقل عنهما أن كنيته أبو عبد الله وقال أبي هو صدوق وقال الدارقطني لا بأس به وقال مسلمة بن قاسم وهبة الله السجزي ثقة وقال البغوي كان جدي من الأبدال وما خلف تبنة في لبنة ولقد بعنا جميع ما يملك سوى كتبه بأربعة وعشرين درهما وقال الخليلي بقرب من أحمد بن حنبل واقرانه في العلم وقد روى عنه البخاري خارج الصحيح (38145)
[ 145 ] ق بن ماجة أحمد بن موسى بن معقل روى بن ماجة عنه عن أبي اليمان المصري عن الشافعي سؤالا في الطهارة وهو في بعض النسخ دون بعض وهو من أهل الري روى أيضا عن أبي لقمان محمد بن عبد الله بن خالد وأخذ القراءة عن أبي محمد الحسن بن علي بن زياد وروى عنه جعفر بن إدريس المقري نقلته من خط القطب الحنفي من تاريخه وساق بسنده إلى جعفر بن إدريس عن أحمد بن موسى عن أبي لقمان سألت الشافعي فقلت يا أبا عبد الله عن غسل بول الجارية ونضح بول الغلام فأجاب بما نقله بن ماجة عن بن معقل عن أبي اليمان فكأن أبا اليمان محرف من أبي لقمان وأبو لقمان هو الصواب (38146)
[ 146 ] أحمد بن موسى عن إبراهيم بن سعد ذكره الدارقطني والبرقاني في شيوخ البخاري قلت هو أحمد بن محمد بن موسى بن مردويه نسب إلى جده وقد تقدم (38147)
[ 147 ] س النسائي أحمد بن ناصح المصيصي أبو عبد الله روى عن إسماعيل بن علية وابن إدريس وهشيم وغيرهم وعنه النسائي وقال صالح وفي موضع آخر لا بأس به وحرب الكرماني ومحمد بن سفيان المصيصي وغيرهم قال الحاكم أبو أحمد حدث بالثغر أحاديث مستوية قال 5 صدوق قلت وذكره بن حبان في الثقات (38148)
[ 148 ] ت س الترمذي والنسائي أحمد بن نصر بن زياد النيسابوري الزاهد المقري أبو عبد الله روى عن جعفر بن عون وروح بن عبادة ويزيد بن هارون وصفوان بن عيسى وأبي مسهر وعبد الله بن نمير وخلق وعنه الترمذي والنسائي والبخاري ومسلم كلاهما في غير الجامع وعلي بن حرب الموصلي وهو أكبر منه وأبو عمر والمستملي وأبو الوليد الأزرقي صاحب تاريخ مكة وغيرهم وقال أحمد بن سيار وابن خزيمة وأثنى عليه كان ثقة صاحب سنة محبا لأهل الخير كتب العلم وجالس الناس وقال الحاكم أبو عبد الله في ترجمته كان فقيه أهل الحديث في عصره وهو كثير الرحلة وعنده تفقه محمد بن إسحاق بن خزيمة قبل خروجه إلى مصر قال البخاري مات أراه سنة 45 وكذلك جزم به الباشاني وزاد في ذي القعدة قلت وفي التاريخ الأوسط للبخاري مات في أيام من ذي القعدة سنة 45 من غير ظن وقال أبو أحمد الفراء هو ثقة مأمون وقال النسائي في أسماء شيوخه ثقة وقال أبو حاتم وأبو زرعة أدركناه ولم نكتب عنه وقال الخليلي ثقة متفق عليه وذكره بن حبان في الثقات وقال كان من خيار عباد الله وأصلب أهل بلده في السنة ومنه تعلم بن خزيمة أصل السنة (38149)
[ 149 ] س النسائي أحمد بن نصر بن شاكر بن عمار الدمشقي أبو الحسن بن أبي رجاء المقري الأديب روى عن صفوان بن صالح ودحيم وهشام بن عمار والطبقة وقرأ بالروايات على الوليد بن عتبة والحسين بن علي العجلي وغيرهما روى عنه النسائي فيما ذكر صاحب الكمال قال المزي لم أجد له عنه رواية إلا في كتاب الكنى لأبي بشر وأبو علي الحضائري وابن جوصا وخيثمة وقرأ عليه بن شنبود وابن أبي العقب وغيرهم ذكر أبو أحمد بن الناصح أن أحمد بن أبي رجاء مات في المحرم 292 قلت جزم الذهبي برواية النسائي عنه (38150)